دراسة أميركية: كوفيد 19 ينتقل عن طريق الهواء!

يقول المثل الشائع اذا كان الكلام من فضة فالامساك عنه من ذهب وهو ما ينطبق على ما توصلت اليه نتائج مبكرة لدراسة علمية اجرتها هيئة المعاهد الوطنية الاميركية للصحة NIH وهي ان فيروس كورونا المستجد يمكن ان ينتقل عن طريق الهواء من خلال قطيرات صغيرة من اللعاب تتطاير من الافواه اثناء تبادل الاحاديث.

وبحسب ما نشرته مجلة نيوزويك الاميركية فانه على الرغم من ان البحث لم يتم مراجعته ومناظرته بعد الا ان نتائجه الاولية يمكن ان تكون لها ثار كبيرة على الاستراتيجيات والارشادات المتبعة لوقف انتشار جائحة كوفيد-19.

كما يقول الباحثون ان هناك حاجة الى مزيد من الدراسات لتقييم تركيز كورونا الذي يتواجد في القطيرات الصغيرة التي تخرج من فم الشخص الحامل للفيروس بدون اعراض اثناء الحديث مع خرين. لكن النتائج تشير مبدئيا الى ان تبادل الاحاديث يمكن ان يكون بالفعل سببا رئيسيا لانتقال العدوى.

اخطر من السعال

الى ذلك استخدم الباحثون التصوير بالليزر للكشف عن لاف القطيرات من الرذاذ المتطاير من فم احد الاشخاص ينطق عبارة حافظ على صحتك.

واوضحوا انه على الرغم من ان القطيرات التي تتطاير اثناء الكلام تعد صغيرة للغاية الا انها يمكن ان تتسبب في العدوى بعدد كبير من امراض الجهاز التنفسي. بل ويقال ان التحدث ينتج قطيرات اكثر من السعال الذي يعد وسيلة اكثر وضوحا لنقل العدوى.

كما اضافوا ان الرذاذ متناهي الصغر الذي يتطاير من الافواه عند التحدث يكفي لنقل العدوى بمجموعة متنوعة من مسببات الامراض التنفسية ومنها فيروسات الحصبة والانفلونزا والسل بالاضافة الى ما اظهرته نتائج دراسات متعددة بان القطيرات التي تخرج من الفم عند التحدث هي في الواقع اكثر بكثير من السعال.

كمامات قماشية

وتوصل البحث ايضا الى ان ارتداء كمامة مصنوعة من القماش اثناء التحدث الى الخرين يقلل احتمالات تطاير الرذاذ بنسب اقل من معدلات الخطر. واذا تم تاكيد نتائج الدراسة يرجح الباحثون ان الالتزام بارتداء غطاء الوجه او كمامات مصنوعة من القماش يمكن ان يساعد في الحد من تفشي كوفيد-19 خاصة اذا تم الالتزام بباقي الاجراءات الاحترازية الاخرى للحفاظ على الصحة العامة الموصى بها على نطاق واسع.

الى ذلك تتوافق نصائح الفريق البحثي مع قائمة ارشادات محدثة اصدرها المركز الاميركي لمكافحة الامراض والوقاية منها CDC والتي شملت التوصية بارتداء غطاء وجه من القماش منذ يوم الجمعة. واستعرضت منظمة الصحة العالمية الارشادات الاساسية للوقاية من العدوى لكنها لم تصدر بعد توصية بارتداء الاصحاء كمامات او اغطية للوجه.

حاملو الفيروس دون اعراض

واستند قرار CDC جزئيا الى الابحاث الحديثة التي اشارت الى ان جزءا كبيرا ربما الاغلبية من حالات الاصابة بعدوى كوفيد-19 انتقلت عن طريق اشخاص لا يعانون من اعراض المرض.

كما اشارت ابحاث اخرى الى ان فيروس كورونا يمكن ان يظل عالقا في الهواء لساعات مما يجعل من الممكن نظريا ان يصاب اي شخص بالعدوى عن طريق التنفس في منطقة سبق ان مر بها مريض كوفيد-19 على الرغم من انه لا يوجد اجماع كبير على انها سبب رئيسي لانتشار العدوى.

العربية