دراسة: اكتشاف فيروس كورونا في عين امرأة بعد شهرين من تعافيها!


كشف تقرير جديد عن العثور على فيروس كورونا في عين امراة تبلغ من العمر 64 عاما بعد شهرين من تعافيها.

وفي دراسة الحالة اوضح الباحثون بالتفصيل ما عانته امراة ش خ صت اصابتها بالفيروس في اوائل فبراير واخت برت سلبا بعد 18 يوما من الاقامة في المستشفى.

ومع ذلك بعد فترة وجيزة من خروجها من المستشفى اصيبت بالم في كلتا عينيها بسبب تراكم السوائل.

وبعد خضوعها لعملية جراحية في مارس كان عليها اجراء عملية اضافية في ابريل اظهرت خلالها عينات انسجة العين دليلا على وجود بروتينات فيروسية وفقا للفريق من المستشفى العام لقيادة المسرح المركزي في ووهان الصين.

ووجد بحث سابق مؤخرا ان العين تنتج مستقبلات ACE-2 يلتصق بها الفيروس للدخول واصابة الخلايا البشرية ما يجعل الاعضاء هدفا رئيسيا.

ولم ي عثر على فيروس كورونا على سطح العين فحسب بل داخل الدموع ايضا ما قد ينقل العامل الممرض.

وقد يفسر هذا سبب اصابة ما يصل الى 12% من مرضى كوفيد-19 بما يسمى بـ المظاهر العينية مثل الاحمرار والتورم.

وفي دراسة الحالة الجديدة التي ن شرت في JAMA Ophthalmology درس الفريق حالة مريضة سابقة بـ كوفيد-19 اصيبت بسعال جاف لمدة خمسة ايام واسهال لمدة تسعة ايام قبل ان تذهب الى المستشفى في 31 يناير 2020. اقرا المزيد من ندبات الرئة الى تلف الكبد.. هذا ما يفعله فيروس كورونا بجسمك!

ووجد الاطباء انها مصابة بحمى تصل الى 100 فهرنهايت (37.8 درجة مئوية) ووجدت الاشعة المقطعية على الصدر انماطا من عتامة الزجاج الارضي” او ضبابية في الرئتين.

وبعد اجراء اختبار مسحة الانف ش خ صت اصابتها بفيروس كورونا ولكن لم تظهر عليها اعراض تنفسية او عينية خطيرة اثناء اقامتها في المستشفى.

وبحلول اليوم الثامن عشر اختفت اعراضها وتلقت اختبارين سلبيين الاول في 18 فبراير والثاني في 20 فبراير.

وبعد ثمانية ايام فقط بدات تعاني من الم في عينها اليسرى. وبعد ثلاثة ايام ظهرت الاعراض نفسها.

وفي 28 فبراير بدات تعاني من الم مستمر في العين اليسرى وفقدان حدة البصر. وبعد ثلاثة ايام ظهرت الاعراض نفسها في عينها اليمنى. وا دخلت الى عيادة طب العيون في 8 مارس.

واكتشف الاطباء انها كانت تعاني من نوبة الغلوكوما الحادة والتي تحدث عندما يتعذر تصريف السوائل بشكل صحيح ما يؤدي الى ارتفاع ضغط العين بسرعة.

ولم يكن من الممكن خفض ضغط العين بالادوية لذلك قرر الاطباء انها بحاجة الى اجراء عملية جراحية والتي اجريت في 14 مارس للعين اليسرى وفي 15 مارس للعين اليمنى.

ومع ذلك اضطرت الى اجراء عملية جراحية مرة اخرى في 10 ابريل بسبب الضغط الذي لا يمكن السيطرة عليه في عينها اليمنى.

وحصل الباحثون على عينات دم وانسجة من المريضة اثناء الجراحة وكذلك من مريض خر كان مصابا بمرض الغلوكوما ولكن ليس كوفيد-19 للمقارنة.

واظهرت النتائج وجود مستضدات او بروتينات فيروسية على القزحية وعلى الملتحمة الغشاء المخاطي الذي يغطي الجزء الامامي من العين.

وع ثر ايضا على بروتينات مستقبلات ACE2 في الملتحمة بعد شهرين من نتيجة اختبار المراة ايجابا.

وكتب المعدون: بناء على هذه النتائج فان العين هي ايضا احد الاعضاء المستهدفة للعدوى الفيروسية بالاضافة الى الرئتين.

المصدر: ديلي ميل