دراسة تحذر من فصول اللياقة البدنية بعد أكثر من 100 إصابة بكورونا مرتبطة بها!

حذرت مراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها الامريكية في تقرير جديد من ان فصول اللياقة البدنية الجماعية يمكن ان تكون مرتعا لانتشار فيروس كورونا.

وتسلط دراسة جديدة الضوء على دور ورشة عمل واحدة بين 27 مدربا في مجال اللياقة البدنية للرقص في كوريا الجنوبية في حدوث اكثر من 100 حالة اصابة بفيروس كورونا المنتشرة في 12 من مرافق اللياقة البدنية في مدينة تشيونان.

وتبين ان 8 مدربين في اجتماع 15 فبراير مصابين بكورونا ولكنهم لم يعرفوا حينها – اذ كانوا عديمي الاعراض. اقرا المزيد لماذا يكون المدخن اكثر عرضة للاصابة بـ كوفيد-19

وعلى مدار الـ 24 يوما القادمة بحلول 9 مارس انتشر الفيروس الى صفوف اللياقة البدنية التي تضم 112 مشاركا وفقا لفريق البحث في مستشفى جامعة Dankook.

وقال الباحثون ان التدريبات في الاماكن الضيقة يمكن ان تكون بيئات ناضجة لانتشار الفيروس.

وكتب العلماء في رسالتهم البحثية التي نشرها مركز السيطرة على الامراض في اواخر الاسبوع الماضي: الخصائص التي ربما ادت الى انتقال المرض من المدربين في تشيونان تشمل احجاما كبيرة للصفوف ومساحات صغيرة وكثافة التدريبات. ان الجو الدافئ الرطب في منشاة رياضية الى جانب تدفق الهواء المضطرب الناتج عن التمارين البدنية المكثفة يمكن ان يسبب انتقالا اكثر كثافة للقطرات المعزولة.

وارتبط كل فصل رقص بانتقال العامل الممرض ما بين 5 و 22 طالبا. ووجد الباحثون ان زهاء نصف الحالات ن قلت من المدربين الى المشاركين في صفوف اللياقة البدنية.

ووجد فريق البحث ان الحالات المتبقية نشات من الطلاب المرضى الذين نقلوا الفيروس بعد ذلك الى العائلة والاصدقاء وزملاء العمل ولم تبدا الاعراض على الطلاب المصابين حتى نحو 3.5 يوما بعد حضور الفصل في المتوسط.

ووجدت الدراسة ان العديد من التدريبات ذات الكثافة المنخفضة لم تكن فعالة في نقل الفيروس.

المصدر: نيويورك بوست