دراسة تحذيرية للأشخاص في منتصف العمر من جائحة Covid-19!

في حين يواجه كبار السن الخطر الاكبر من عدوى فيروس كورونا فان المرضى في الخمسينات من العمر قد يكونون ايضا متاثرين بشكل كبير وفقا لدراسة حديثة.

وياتي ذلك في الوقت الذي وصلت حالات الاصابة العالمية بالفيروس الى 800 الف حالة.

وتعد الدراسة التي اجراها المتخصصون من بريطانيا مثابة تحقيق شامل في حالات الوفاة والاستشفاء التي ابلغت عنها اللجان الصحية الوطنية والاقليمية في الصين.

ومن بين امور اخرى قدر العلماء الوقت بين ظهور الاعراض والنتيجة (الوفاة او الخروج من المستشفى) باستخدام بيانات الحالة الفردية.

وبتمويل من مجلس البحوث الطبية في المملكة المتحدة قالت الدراسة التي ن شرت في مجلة لانسيت ان اكثر من 8 من الاشخاص في الخمسينيات من العمر يحتاجون الى علاج في المستشفى. اقرا المزيد دراسة صينية صادمة تثير شكوكا حول فترة الحجر الصحي للمريض 14 يوما!

ومع ذلك اظهرت ايضا ان المرضى الذين تزيد اعمارهم عن 80 عاما ما زالوا يمثلون اعلى فئة من المخاطر حيث يحتاج 18 منهم الى العلاج في المستشفى بعد الاصابة بالمرض.

وكان الافراد الذين تتراوح اعمارهم بين 10-19 عاما الاقل تعرضا لفئة الخطر حيث تم ادخال 0.04 فقط في المستشفى.

وقال البروفيسور ازرا غاني المعد المشارك في الدراسة ان التقديرات يمكن تطبيقها بشكل اساسي على اي بلد لاتخاذ قرارات بشان كيفية معالجة Covid-19. وقد تكون هناك حالات بعيدة تحصل على الكثير من اهتمام وسائل الاعلام ولكن تحليلنا يظهر بوضوح شديد انه في سن الخمسين وما فوق يكون العلاج في المستشفى اكثر احتمالا من اولئك الذين تقل اعمارهم عن 50 عاما ومن المرجح ان تكون نسبة اكبر من الحالات مميتة.

وتستند نتائج الدراسة الى تحليل 70117 حالة مؤكدة مختبريا وم شخصة سريريا في الصين (حتى 8 فبراير) بالاضافة الى 689 حالة ايجابية لاشخاص تم اجلاؤهم من ووهان مركز تفشي المرض على رحلات العودة الى الوطن (اعتبارا من 25 فبراير). اقرا المزيد بعد تحليل اكثر من مليون فرد.. باحثو فيروس كورونا يزعمون تحديد اقوى اعراض المرض!

واظهرت احدث الارقام المتاحة من منظمة الصحة العالمية ان الفيروس قتل 33673 شخصا من اصل 719700 حالة اصابة في جميع انحاء العالم.

ومع ذلك وفقا لجامعة جونز هوبكنز فان الارقام اكثر قتامة حيث تضم ال ن اكثر من 800 الف شخص متضرر من Covid-19 القاتل.

وهذا يضع معدل الوفيات لجميع حالات فيروس كورونا المؤكدة عند نحو 4 ولكن الخبراء شددوا على انه بسبب عدم وجود اختبارات واسعة النطاق من المستحيل معرفة عدد الاشخاص الذين اصيبوا بالعدوى وتعافوا منها.

وفي الوقت نفسه تستمر حالات ظهور جيل الشباب المتاثر بشكل متزايد بفيروس كورونا في الظهور. وافادت بلجيكا يوم الثلاثاء ان طفلة تبلغ من العمر 12 عاما توفيت بسبب المرض المميت في حين دقت سلطات موسكو ناقوس الخطر بشان نسبة حالات Covid-19 الخطيرة بين الشباب ايضا. وذكروا ان 40% من المرضى الذين يخضعون لنظام تهوية الرئة الاصطناعي هم دون سن الاربعين.

المصدر: RT