دراسة تحسم الجدل حول علاقة أدوية ضغط الدم بخطر الإصابة بالسرطان


يقول الباحثون انه لا يوجد دليل على ان ادوية ضغط الدم تزيد من خطر الاصابة بالسرطان وفقا لاكبر دراسة والاكثر تفصيلا حتى ال ن.

ووقع تقديم النتائج في اواخر اغسطس الماضي في المؤتمر الرقمي للجمعية الاوروبية لامراض القلب ESC 2020. اقرا المزيد الاثرياء اكثر عرضة للاصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم

وقالت ايما كوبلاند مؤلفة الدراسة وعالمة الاوبئة في جامعة اكسفورد في بيان صحفي من المؤتمر: في السابق كانت الادلة حول هذه المسالة غير متسقة ومتضاربة مع مناقشات تعود الى 40 عاما حول العلاقة بين ادوية ضغط الدم وخطر الاصابة بالسرطان.

وحلل مؤلفو الدراسة بيانات نحو 260 الف شخص شاركوا في 31 تجربة بما في ذلك الاشخاص الذين اصيبوا بالسرطان. ودرس الباحثون خمس فئات من الادوية الخافضة لضغط الدم: مثبطات الانزيم المحول للانغيوتنسين (ACE) وحاصرات مستقبلات الانغيوتنسين 2 (ARBs) وحاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم (CCBs) ومدرات البول.

كما حقق الباحثون في تاثير كل فئة من الادوية على خطر الاصابة باي نوع من انواع السرطان او الوفاة بسبب السرطان.

ولم يجدوا اي دليل على ان استخدام اي فئة من الادوية الخافضة للضغط يزيد من خطر الاصابة بالسرطان.

وكانت هذه النتيجة متسقة بغض النظر عن العمر والجنس وحجم الجسم وحالة التدخين والاستخدام السابق للادوية الخافضة للضغط وفقا للبيان.

ولم تظهر النتائج ايضا اي دليل على ان الادوية الخافضة للضغط تزيد من احتمالات الاصابة بسرطانات الثدي او القولون والمستقيم او الرئة او البروستات او الجلد. كما لم يكن لاستخدام عقار ضغط الدم لمدة اطول اي علاقة بزيادة خطر الاصابة بالسرطان.

وقالت كوبلاند ان الدراسة عالجت الجدل المستمر وتقدم ادلة على سلامة ادوية خفض ضغط الدم فيما يتعلق بالسرطان.

المصدر: فوكس نيوز