دراسة تزعم أن مناعة القطيع “ربما تتطور” في أفقر أحياء مومباي!

زعمت دراسة جديدة ان الاحياء الفقيرة في الهند تقاوم زيادة تفشي فيروس كورونا بفضل مناعة القطيع.

ووجدت الدراسة التي اجرتها السلطات المحلية ومعهد تاتا للبحوث الاساسية ان زهاء 57% من نحو 7 لاف شخص ممن شملهم الاستطلاع في الاحياء الفقيرة المزدحمة في مومباي لديهم اجسام مضادة في دمائهم – وهو اعلى معدل مناعة في العالم.

وقالت بلومبرغ نيوز ان ذلك بالمقارنة مع معدل الحصانة البالغ 21.2% في نيويورك خلال ابريل ومعدل 14% في ستوكهولم في مايو.

وقال جايابراكاش موليل رئيس اللجنة الاستشارية للعلوم بالمعهد الوطني الهندي لعلم الاوبئة: الاحياء الفقيرة في مومباي ربما وصلت الى حصانة القطيع. اذا كان الناس في مومباي يريدون مكانا منا لتجنب العدوى فيجب عليهم الذهاب الى هناك على الارجح. اقرا المزيد دراسة: مناعة القطيع ضد كوفيد-19 قد تكون غير قابلة للتحقيق!

وتعمل مناعة القطيع بموجب النظرية القائلة بان انتشار كوفيد-19 ي حدد بشكل اسرع اذا س مح له بالانتقال عبر السكان – على النقيض من المبادئ التوجيهية للتمييز الاجتماعي المعمول بها في معظم انحاء العالم.

ومن المستحيل عمليا تحقيق التباعد الاجتماعي في الاحياء الفقيرة في مومباي التي تحشد سكانا كما في سان فرانسيسكو في منطقة بحجم سنترال بارك وحيث يعد عيش عائلة مكونة من 8 افراد في غرفة مساحتها 100 قدم مربعة شائعا.

ومع ذلك شهدت المناطق الفقيرة ارتفاعا حادا من حالات الاصابة بفيروس كورونا في الاسابيع الاخيرة على الرغم من ان الهند شهدت نمو الحالات بمعدل يشكل واحدا من اسرع المعدلات في العالم منذ ابريل. وبحسب جامعة جونز هوبكنز يوجد في البلاد ال ن 1.5 مليون حالة مؤكدة باصابة كوفيد-19 مع اكثر من 34000 حالة وفاة.

ويعترف الباحثون بان الاحياء الفقيرة تميل الى ان يكون لديها سكان اصغر سنا مقارنة بعامة السكان.

وقال موليل: احد التفسيرات هو انهم قاموا بعمل ممتاز في احتوائه. وال خر هو انهم حققوا الوصول الى مناعة القطيع. الفيروس يؤدي عمله. انه لا يقلق بشان الحجر الصحي الخاص بك وهو اكثر كفاءة من جهودك لاحتوائه.

المصدر: نيويورك بوست