دراسة تزعم اكتشاف متى تتلاشى الأجسام المضادة لـ “كوفيد-19” في دم المرضى!


درس خبراء من كندا دم مرضى فيروس كورونا المتعافين ووجدوا ان مدى دفاعات المناعة ينخفض بعد 6-10 اسابيع من ظهور الاعراض الاولى.

وحتى ال ن لم ي ثبت نقل الدم بالبلازما كعلاج في التجارب العشوائية ولكن الدراسات الصغيرة اشارت الى انها قد تقلل من شدة المرض.

وحذر الباحثون من انه اذا ثبت ان ما يسمى بـ بلازما النقاهة مفيد فهذا يعني انه لا توجد سوى فرصة قصيرة للتبرع بها.

ويجب على المتبرعين الانتظار اسبوعين بعد ان تهدا الاعراض قبل التبرع بالدم – للتاكد من اختفاء الجزيئات الفيروسية – وتستمر الاعراض عادة قبل اسبوعين من ذلك.

وبالنظر الى هذا يمكن ان يكون الاطار الزمني للتبرع بالبلازما اقصر من اسبوعين فقط.

وقال معد الورقة البحثية وعالم الفيروسات اندريس فينزي من جامعة مونتريال بكندا: لا نريد نقل الفيروس فقط نقل الاجسام المضادة. ولكن في الوقت نفسه ي ظهر عملنا ان قدرة البلازما على تحييد الجزيئات الفيروسية تتناقص خلال تلك الاسابيع الاولى. اقرا المزيد دراسة هارفارد تزعم اكتشاف مدى بقاء مناعة كوفيد-19 لدى مرضى الحالات الشديدة!

وترتبط الاجسام المضادة التي يصنعها الجهاز المناعي بنهاية البروتينات الشوكية لفيروس SARS-CoV-2 ما يمنعها من الالتصاق بالخلايا وتجعل الفيروس غير فعال.

واقترحت الدراسات السابقة ان الاجسام المضادة التي تستهدف بروتين الفيروس التاجي تصل الى ذروتها في الدم في نحو 2-3 اسابيع بعد ظهور الاعراض – وان فعالية هذا الدفاع قد تتلاشى بعد 4-6 اسابيع من ذلك.

وفي دراستهم الجديدة راقب الدكتور فينزي وزملاؤه 31 مريضا يتعافون من كوفيد-19- بتحليل عينات الدم الماخوذة من كل فرد على فترات شهرية.

ولكل عينة قاس الباحثون مستويات الاجسام المضادة التي تعمل ضد بروتين SARS-CoV-2 الى جانب اختبار قدرة هذه الاجسام المضادة على تحييد الفيروس.

وبينما لاحظ الفريق الاختلافات بين المرضى وجدوا انه في جميع الحالات انخفضت مستويات الاجسام المضادة المناعية الثلاثة الرئيسية التي تستهدف موقع الارتباط على البروتين الشائك للفيروس ما بين 6-10 اسابيع بعد بدء الاعراض.

ومع انخفاض مستويات هذه الاجسام المضادة انخفضت ايضا قدرتها على تحييد الفيروس – وبالتالي فائدتها المحتملة في عملية نقل البلازما.

ون شرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة mBio.

المصدر: ديلي ميل