دراسة تكشف كيف يؤثر “كوفيد-19” على الأطفال

اكدت دراسة جديدة انه من غير المحتمل ان يصاب الاطفال بمرض خطير جراء فيروس كورونا وان خطر موتهم بسببه منخفض للغاية.

ونظر باحثون من مستشفى غريت اورموند ستريت في لندن الى اكثر من 582 طفلا اعمارهم 3 سنوات وما فوق تم تشخيص اصابتهم بـكوفيد-19 في جميع انحاء اوروبا خلال الفترة بين 1 ابريل و 24 ابريل 2020. اقرا المزيد ثلاثة توائم يصابون بـكوفيد-19 فور ولادتهم في حالة غير مسبوقة

ووجدت الدراسة انه من بين 363 طفلا ذهبوا الى المستشفى لتلقي العلاج كان اقل من واحد من كل 10 اطفال (8%) بحاجة الى رعاية مكثفة والدخول الى العناية المركزة.

وتوفي اربعة مرضى (0.68%) اثناء الدراسة لكن الباحثين حذروا من ان الدراسة شملت فقط المرضى الذين طلبوا المساعدة وتم اختبارهم لـكوفيد-19. وهذا يعني انه لم يتم تضمين الحالات الاخف ولهذا السبب ينصحون بعدم استقراء الارقام التي لوحظت في دراستهم على نطاق اوسع من السكان.

ويقولون اذا تم اخذ الحالات الاخف في الاعتبار فان خطر دخول المستشفى او الموت من كوفيد-19 للاطفال سينخفض بشكل كبير.

وقال كبير الباحثين الدكتور مارك تيبروغ من مستشفى غريت اورموند ستريت لصحة الطفل في لندن التابع لمعهد كلية لندن ان النتائج كانت مطمئنة.

وياتي هذا بعد ان كشف تحليل احصائي من جامعة كامبريدج ان الاطفال دون سن 14 عاما لديهم فرصة واحدة من 3 ملايين للوفاة من كوفيد-19. اقرا المزيد كيف يؤثر كوفيد-19 على الاطفال المرضى

واضاف الدكتور ديفيد شبيغلتر المشارك في الدراسة: تقدم دراستنا نظرة شاملة عن كوفيد-19 لدى الاطفال والمراهقين حتى ال ن.

وبشكل عام فان الغالبية العظمى من الاطفال والشباب يعانون من مرض خفيف فقط ويقول المؤلف المشارك الدكتور فلوريان جوتزينغر من مستشفى فيلهلمينسبيتال في فيينا في النمسا: على الرغم من كوفيد-19 يؤثر على الاطفال بشكل اقل حدة من البالغين بشكل عام الا ان دراستنا تظهر ان هناك حالات شديدة في جميع الفئات العمرية. اولئك الذين لديهم مشاكل صحية موجودة مسبقا والاطفال الذين تقل اعمارهم عن شهر واحد كانوا اكثر عرضة للدخول الى الرعاية المركزة.

واجريت الدراسة التي نشرت في مجلة The Lancet Child amp; Adolescent Health على مدى ثلاثة اسابيع ونصف عندما كانت معظم اوروبا تكافح ذروة ازماتها.

وضمت 82 مؤسسة رعاية صحية متخصصة في 25 دولة اوروبية بما في ذلك المملكة المتحدة واسبانيا والنمسا. وكان ربع الاطفال فقط يعانون من حالات طبية سابقة.

وهذا يتناقض مع دراسات البالغين حيث تكون نسبة المرضى الذين يعانون من امراض مصاحبة اعلى بكثير.

ويقول الباحثون ان هذا يعكس على الارجح ان الاطفال يعانون من مشاكل طبية مزمنة اقل من البالغين بشكل عام في عموم السكان. اقرا المزيد الباحثون يحددون مرضا جديدا يرتبط بـكوفيد-19 عند الاطفال وعلاماتة الرئيسية

ووجد الفريق ان اكثر الاعراض شيوعا التي تم الابلاغ عنها هي الحمى (65%) في حين ان نحو نصف الاطفال المصابين لديهم علامات عدوى الجهاز التنفسي العلوي (54%). وكان لدى ربعهم دليل على الالتهاب الرئوي.

وتم الابلاغ عن اعراض الجهاز الهضمي في حوالي خ مس الاطفال (22%) وفي نحو 92 طفلا تم اختبار معظمهم بسبب الاتصال الوثيق مع حالة كوفيد-19 المعروفة لم تظهر اي اعراض على الاطلاق للمرض (16%).

ولم تكن الغالبية العظمى من المرضى الاطفال بحاجة الى الاكسجين او اي دعم خر لمساعدتهم على التنفس في اي مرحلة (87%).

واحتاج 25 طفلا فقط الى تهوية ميكانيكية (4%) وكان هذا الدعم مطلوبا لفترة طويلة غالبا لمدة اسبوع او اكثر.

ووجدت الدراسة ان ما مجموعه 29 طفلا مصابون بفيروس واحد او اكثر من فيروسات الجهاز التنفسي في نفس الوقت مثل SARS-CoV-2 وتلك الفيروسات المسببة لنزلة برد او سلالة من الانفلونزا.

وتوفي اربعة مرضى خلال فترة الدراسة اثنان منهم لديهم حالات طبية سابقة. وكان جميع المرضى الذين ماتوا اكبر من 10 سنوات.

ومع ذلك كانت الغالبية العظمى من المرضى على قيد الحياة عندما اغلقت الدراسة (99%) ولا يزال 25 فقط (4%) يعانون من اعراض او يحتاجون الى دعم لتنفسهم.

المصدر: ديلي ميل