دراسة جدلية: الفياغرا قد تحد من خطر الوفاة بسرطان قاتل!

توصلت دراسة جديدة الى ان عقاقير ضعف الانتصاب مثل الفياغرا قد تزيد من معدلات النجاة من سرطان القولون والمستقيم.

ووجد الباحثون ان هذه العقاقير قللت من خطر الوفاة المبكرة لدى مرضى سرطان القولون بنحو 20%.

ويقول فريق البحث في جامعة لوند بالسويد انه يعتقد ان عقاقير الضعف الجنسي لها خصائص مضادة للالتهابات بالاضافة الى القدرة على تثبيط الاورام ومنع جهاز المناعة من الضعف ما بعد الجراحة.

وفي الدراسة التي ن شرت في مجلة Nature Communications حلل الفريق فئة من العقاقير تعرف باسم مثبطات phosphodiesterase-5. انها توسع انسجة العضو الذكري وتزيد من تدفق الدم وتستخدم لعلاج الضعف الجنسي.

ويصبح الضعف الجنسي اكثر انتشارا مع تقدم العمر حيث يتاثر زهاء 40% من الرجال في سن 40 وما يقرب من 70% من الرجال في سن 70 وفقا لدراسة شيخوخة الذكور في ولاية ماساتشوستس لعام 1994.

وتشمل العلاجات تغييرات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن او الاقلاع عن التدخين او تقديم المشورة او تناول الادوية مثل الفياغرا. اقرا المزيد اعضاء الجسم الاكثر عرضة للاصابة بالسرطان

ووجد بحث سابق مثل دراسة اجريت عام 2017 ان ادوية الضعف الجنسي يمكن ان تمنع نمو الورم لدى الفئران وتثبط نشاط جين يسمى PDE5A.

ويقول الفريق ان الدراسات السابقة تشير الى ان مرضى سرطان القولون الذين لديهم نشاط اقل لـ PDE5A لديهم معدلات بقاء اعلى.

وحلل الباحثون حالات الرجال السويديين ممن ش خ صت اصابتهم بسرطان القولون بين 2005 و2014.

ومن بين المشاركين كان اكثر من 11300 لا يتناولون دواء الضعف الجنسي واكثر من 1100 مريض يتناولونها.

وخلال فترة المتابعة التي استمرت اربع سنوات توفي 10.2% فقط من المرضى بسبب سرطان القولون والمستقيم بين اولئك الذين تناولوا عقارا مضادا للضعف الجنسي مقارنة بـ 17.5% بين اولئك الذين لم ياخذوا العقار.

وبعد النظر في العوامل المشتركة حسب الفريق ان الخطر النسبي للوفاة الناجم عن سرطان القولون والمستقيم كان اقل بنسبة 18% بين المرضى الذين استخدموا الادوية. وكانت المخاطر اقل بين المرضى الذين خضعوا للجراحة.

وتبين ان الرجال المصابين بسرطان القولون والذين تناولوا ادوية لعلاج الضعف الجنسي وخضعوا لعملية جراحية اقل عرضة بنسبة 39% للوفاة المبكرة من سرطان القولون وخطر الاصابة بالورم النقيلي بنسبة 31%.

ويعتقد الباحثون ان عقاقير الضعف الجنسي تمنع كبت المناعة الذي يحدث غالبا بسبب السرطان.

ومع ذلك هناك حاجة الى تجارب سريرية عشوائية لتاكيد نتائج البحث قبل التمكن من استخدام مثبطات PDE5 كعقار مساعد للرجال المصابين بسرطان القولون والمستقيم بالاضافة الى التجارب التي تستكشف ال ليات البيولوجية الاساسية.

المصدر: ديلي ميل