دراسة حديثة: لقاح السل قد يحد من وفيات كورونا

افاد باحثون بان لقاح السل BCG الذي يعطى بشكل دوري للاطفال في بعض البلدان ربما ساعد على تخفيض نسبة الوفيات الناجمة عن الاصابة بفيروس كورونا المستجد.

واشار العلماء في دراسة نشرت ضمن مجلة بروسيدينغز التي تصدرها اكاديمية العلوم الامريكية الى انهم درسوا العديد من العوامل التي من شانها التاثير على الفيروس مثل الدخل المالي والمستوى التعليمي والخدمات الصحية والسن غير انهم لاحظوا ان البلدان التي توفر نسبا عالية من لقاح BCG لمواطنيها شهدت عدد وفيات اقل بفيروس كورونا المستجد.

واستشهدت الدراسة بالمانيا وكيف ان نسب الوفيات بين المسنين في غرب البلاد كانت اعلى بثلاث مرات من شرقها حيث اشار الباحثون الى ان المانيا قبل توحيدها كانت تطبق سياسة تلقيح مختلفة واضافوا ان اطفال المانيا الشرقية كانوا يتلقون اللقاح المذكور بنسب اعلى من نظرائهم في المانيا الغربية ما قد يفسر انخفاض عدد الوفيات لديهم.

وي ستخدم لقاح BCG ضد السل. وهو يعمل عن طريق تعزيز خلايا الجهاز المناعي في النخاع العظمي والتي يتم اطلاقها للاستجابة لجميع انواع مسببات الامراض. وهذا يساعد على الحماية من مرض السل ولكن ايضا مجموعة من الامراض الاخرى. ويجري استخدامه لعلاج الحصبة والملاريا وسرطان المثانة كما انه يقلل من التهابات الجهاز التنفسي لدى كبار السن.

المصدر: وكالات