دراسة صادمة: مرضى كورونا ينقلون العدوى بعد تعافيهم

كشفت دراسة جديدة ان مرضى فيروس كورونا يظلون ينقلون العدوى لمدة تصل الى ثمانية ايام بعد تعافيهم وفقا لما نشرته نيويورك بوست.

الى ذلك حددت الدراسة الصغيرة التي نشرت في الدورية الاميركية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة ان نصف المرضى لا يزالون حاملين للفيروس حتى بعد زوال الاعراض.

ودرس الباحثون حالات 16 مريضا يعانون من عدوى خفيفة تم ادخالهم الى مركز العلاج في مستشفى عام في بكين بين 28 يناير و9 فبراير.

وتقول دكتور لوكيش شارما من كلية الطب بجامعة ييل: ان اهم ما توصلت اليه الدراسة هو ان نصف المرضى استمروا في نشر الفيروس حتى بعد زوال الاعراض.

وذكرت نتائج الدراسة انه في المتوسط كان المرضى لا يزالون مصابين بالفيروس بعد يومين ونصف من زوال الاعراض عنهم لكن الحالات الفردية استمرت حتى ثمانية ايام.

واستشهد الباحثون بدراسات اخرى في التقرير والتي توصلت الى ان اولئك الذين يحملون الفيروس بعد زوال الاعراض ينقلون العدوى للخرين. وبالنظر الى هذه النتائج حذر الباحثون من ان المرضى الذين بدا انهم يتعافون يمكن ان ينشروا المرض.

واضاف الباحثون ان هذه المعلومات يمكن ان توفر اداة مفيدة للاطباء وواضعي السياسات للتاكد من ان المرضى الذين تم شفائهم لا ينشرون الفيروس.

ويوصي المركز الاميركي لمكافحة الامراض والوقاية منها حاليا بان يلتزم الاشخاص الذين يعانون من اعراض مرتبطة بفيروس كورونا بالعزل الذاتي لمدة ثلاثة ايام على الاقل بعد الشفاء من الحمى والتوقف عن تعاطي العقاقير الخافضة للحرارة.

ويقول الباحث المشارك في الدراسة دكتور ليكسين شيه: اذا كان لديك اعراض تنفسية خفيفة مرتبطة بكوفيد-19 وقمت بالبقاء في المنزل حتى لا تصيب الخرين بعدوى فينبغي ان تقوم بتمديد الحجر الصحي الذاتي لمدة اسبوعين خرين بعد الشفاء للتاكد من انك لا تصيب الخرين.

لكن الباحثين اشاروا الى ضرورة اجراء المزيد من الدراسات لان التقرير كان محدود النطاق. ومن غير الواضح ما اذا كان سيتم العثور على نفس النتائج مع مجموعة اكبر سنا او بين من يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وكتب الباحثوندراستنا محدودة بعدد المرضى حيث كانت هناك حالات محدودة خارج بؤرة تفشي فيروس كورونا التي تم علاجها بنجاح حتى الن للخروج من المستشفى.

العربية