دراسة صينية على القردة تكشف إمكانية اكتساب المناعة بعد الشفاء من كورونا

اظهرت دراسة صينية نشرت في مجلة ساينس ان قردة تجارب حقنت بفيروس كورونا المستجد بقيت محمية من الاصابة مجددا مدة 28 يوما على الاقل.

واجرى علماء من معهد بيكينغ يونيون ميديكال تجربة على قردة الماكاك التي غالبا ما تستخدم في التجارب بسبب تشابهها مع الانسان لمعرفة ان كانت تتمتع بمناعة قصيرة المدى على الفيروس.

وحقنت ستة قردة بفيروس كورونا المستجد وقد ظهرت عليها اعراض طفيفة الى معتدلة واحتاجت الى اسبوعين لتتعافى.

وبعد 28 يوما على الاصابة الاولى حقنت اربعة من القردة الستة بالفيروس مجددا لكن هذه المرة ورغم ارتفاع قصير بالحرارة لم تظهر عليها اي اعراض اخرى وفقا لمعدي الدراسة.

ومن خلال اخذ عينات متكررة اكتشف الباحثون ان ذروة الشحنة الفيروسية سجلت بعد ثلاثة ايام على حقن القردة.

واظهرت القردة استجابة مناعية اقوى بعد عملية الحقن الاولى مفرزة اجساما مضادة قد تكون حمتها من الاصابة مجددا بعد فترة قصيرة.

وثمة حاجة الى مزيد من التجارب لمعرفة المدة التي يحافظ فيها الجسم على هذه المناعة.

المصدر: وكالات