دراسة .. مناعة “كوفيد-19” قد تكون أعلى بكثير مما تظهره اختبارات الأجسام المضادة!

وجد باحثون في سنغافورة ان مجموعة من الناجين من وباء السارس في عام 2003 الذين حافظوا على خلاياهم التائية في السنوات الـ 17 اللاحقة اعطوا بصيص امل لمناعة طويلة الامد لـكوفيد-19.

وتعد الخلايا التائية نوعا من خلايا الدم البيضاء وهي القوات الامامية التي تنشرها اجسامنا لمحاربة الامراض والعدوى. وفي دراسة قادتها كلية الطب Duke-NUS في سنغافورة ا خذت عينات الدم من 23 مريضا بالسارس للتحقق من اي خلايا مناعية فعالة متبقية.

ووجد الباحثون ان بعض المصابين بالعدوى في عام 2003 ما يزال لديهم خلايا تائية قاتلة وبالتالي قد يكونون محميين من اعادة الاصابة بالسارس.

واوضح الفريق ان هذه النتائج تدعم فكرة ان مرضى كوفيد-19 سيطورون مناعة طويلة الامد للخلايا التائية.

واظهرت دراسات اخرى است شهد بها في البحث ان الاشخاص الذين اصيبوا بنزلة برد في العامين الماضيين اظهروا حماية تفاعلية متصالبة ضد كوفيد-19 بفضل بعض الخلايا التائية المتبقية. اقرا المزيد ضخ خلايا مناعية معينة في مرضى كوفيد-19 قد يساعد في علاج الحالات الشديدة

وفي وقت سابق قال العلماء في معهد لا جولا لعلم المناعة في كاليفورنيا انه من المغري التكهن بشان مثل هذه الحماية الكامنة الموجودة مسبقا ضد كوفيد-19.

ويمثل هذا تطورا هاما لابحاث اللقاحات حيث يساعد في تحديد عدد المرات التي قد نحتاج فيها الى جرعة معززة بمجرد العثور على اللقاح.

وخطى الباحثون خطوة اخرى الى الامام واختبروا قدامى المحاربين في عصر السارس ضد SARS-CoV-2 وبالتاكيد اظهروا تفاعلا قويا في مكافحة العدوى.

ثم قام الفريق بتجنيد 37 متطوعا لم يكن لديهم ايا من فيروسات كورونا لمعرفة ما اذا كان التعرض السابق قد اسفر عن اي حماية اساسية وما وجدوه كان رائعا: على الرغم من عدم التعرض اما للسارس او SARS-CoV-2 فان 50% (19) من المشاركين كان لديهم خلايا تائية قادرة على الاقل على التعامل مع خلايا فيروسكوفيد-19.

وكتب المعدون: من المدهش اننا اكتشفنا بشكل متكرر ايضا الخلايا التائية الخاصة بـ SARS-CoV-2 لدى الافراد الذين ليس لديهم تاريخ من المرض بالسارس او كوفيد-19 او الاتصال بمرضى السارس/كوفيد-19.

ويشير البحث الى ان المناعة ضد كوفيد-19 اعلى مما يكشفه اختبار الاجسام المضادة ومرة اخرى تفتح امكانية المناعة الكامنة وامكانية لقاح فعال في وقت اقرب مما اعت قد في البداية.

المصدر: RT