دعامات الأوعية الدموية أعظم إنجاز في مجال الطب

تستخدم دعامات الاوعية الدموية منذ فترة على نطاق واسع في انقاذ حياة الكثير من المرضى الذين يعانون من ضيق او انسداد في الشرايين التاجية او الشريان الابهر.

ويقول الاكاديمي يوري بيلينكوف اخصائي طب وجراحة القلب ان هذه الدعامات هي من اعظم انجازات القرن العشرين في مجال الطب. لانها سمحت باجراء عمليات داخل الاوعية الدموية من دون الحاجة لفتح جسم المريض. ومثل هذه العمليات تسمح للمريض بالعودة الى حياته الطبيعية بعد بضعة ايام فقط.

ويضيف الدعامة هي عبارة عن غرسة طبية طولها بضعة سنتمترات وعرضها يصل الى ستة ميلليمترات وجدرانها على شكل شبكة ما يسمح بتوصيلها الى المكان المطلوب وهي مضغوطة وعند الوصول الى المكان المحدد توسع الى المقاس المطلوب. وطبعا تستخدم هذه الدعامات بصورة اساسية في القلب وتصلب الشرايين وتضييق الشرايين التاجية من اجل اعادة تجويف الوعاء الدموي الى حالته الاولية لكي يتدفق الدم بصورة طبيعية. www.youtube.com حعامة الشريان

وقال بيلينكوف نستخدم هذه الدعامات في روسيا ليس فقط في الشرايين التاجية والقلب بل وفي الشرايين السباتية وشرايين الكلى وشرايين الفخذ وحتى في الشريان الابهر.

ويضيف الاكاديمي لا يمكن استخدام هذه الدعامات دائما وفي جميع الحالات فعلى سبيل المثال لا يمكن استخدامها عندما تكون الشرايين التاجية متضررة على نطاق واسع كما يحدث عندما يعاني الشخص من النوع الثاني من مرض السكري حيث لا نجد مكانا لتوسيعه باستخدام الدعامة.

كذلك لا يمكن استخدام هذه الدعامات عندما يعاني المريض من قصور كلوي او تنفسي وكذلك الذين لديهم حساسية من اليود لانه تستخدم بكثرة مواد محتوية على اليود في عمليات وضع هذه الدعامات . كما لا يمكن استخدامها اذا كان المريض يعاني من مشكلات في تخثر الدم. لان على المريض بعد العملية خلال ما لا يقل عن سنة تناول ادوية تمنع التصاق اللويحات ببعضها اي تمنع تراكمها على الدعامة الشبكية.

المصدر: فيستي. رو