رمديسيفير.. دواء قديم جديد يعطي نتائج جيدة لعلاج كورونا

قال مدير المعهد الوطني الامريكي للامراض المعدية انطوني فاوتشي ان عقار Remdesivir رمديسيفير له تاثير واضح في منع تدهور حالة المرضى وتقليص وقت التعافي من فيروس كورونا.

واضاف ان هذا الامر يثبت ان الدواء المستخدم سابقا في علاج ايبولا وهو من انتاج عملاق الادوية الامريكي غيلياد ساينس يمكن ان يتصدى لفيروس كورونا المستجد وهو ما يعطي الامل في القدرة على وقف خطر هذا الوباء.

وقال فاوتشي: تظهر البيانات ان عقار رمديسيفير له اثر واضح وملحوظ في تقليل زمن التعافي. هذا امر مهم للغاية. اذا نظرتم الى مدة التعافي مع استخدام عقار رمديسيفير ستجدونها 11 يوما بدلا من 15 من دونه. هذا دليل هام على صحة المفهوم لان ما تم اثباته هو ان هذا العقار يمكنه منع الفيروس.

ووفر دواء Remdesivir جرعة امل في الايام الاخيرة بعد تجارب اولية اظهرت نجاعته في انتشال المرضى من براثن كوفيد 19 المستمر في حصد ارواح البشر.

ونشرت مجلة New England Journal of Medicine نتائج تجربة علاج بهذا الدواء التابع لشركة Gilead Sciences على 53 مريضا يعانون من مراحل متقدمة وصعبة من الاصابة.
وبحسب التقرير لاحظ الاطباء تحسن المؤشرات السريرية لـ 36 من اصل 53 مريضا. مقابل 8 حالات لم تطرا عليها تغيرات ايجابية بينما توفي 7 منهم. وتمكن الاطباء من فصل 17 من اصل 30 مريضا عن اجهزة التنفس الاصطناعي.

لاحظ واضعو التجربة ان معدل وفيات المرضى 13 % بعد الاستطباب بـRemdesivir وهو اقل من معدل الوفيات من 17 الى 78 % في الصين بين الاشخاص الذين يعانون من المراحل المتدهورة مع Covid-19. بينما اقتصرت ال ثار الجانبية على الاسهال والطفح الجلدي والاختلال الكلوي وانخفاض ضغط الدم.

وهناك قيود كبيرة على الاستنتاجات التي يمكن استخلاصها من هذا التحليل. حيث لم تكن هناك مجموعة تحكم عشوائية يمكنها ان تسمح بمقارنة كيفية اداء المرضى الذين تناولوا الدواء الوهمي بالنسبة لاولئك الذين تم اعطاؤهم remdesivir.

المصدر: وكالات