روسيا..ابتكار مادة جديدة لترميم نسيج العظام


ابتكر علماء جامعة كورولوف في سمارا مادة بيولوجية جديدة لعلاج هشاشة العظام تسمح ليس فقط باستعادة مكونات النسيج العظمي المعدنية المفقودة بل والعضوية ايضا.

وتفيد مجلة Journal of Optical Technology بان هشاشة العظام مرض مزمن يصاحبه انخفاض كثافة المعادن تدريجيا في النسيج العظمي ما يؤدي الى هشاشة العظام وانكسارها. ووفقا للباحثين يحتل هذا المرض حاليا المرتبة الرابعة بعد امراض القلب والاوعية الدموية والسرطان ومرض السكري. اقرا المزيد ابتكار ضمادة معجزة ترمم العظام المكسورة!

وقد تمكن علماء جامعة كورولوف وجامعة سمارا الطبية ومختبر هندسة الانسجة الدولي من ابتكار مادة فريدة جديدة لتصحيح علاج هشاشة العظام- هيدروكسيباتيت (HAP) باستخدام تقنية فريدة من نوعها حاصلة على براءة اختراع ليوبلاست.
وتقول يلينا تيمتشينكو الاستاذ المساعد في جامعة سمارا تحتوي الهيدروكسيباتيت المستخدمة حالي ا على مكونات معدنية فقط واما المادة الجديدة فتركيبها يحتوي على مكونات معدنية وعضوية ما يسمح باستعادة مواد النسيج العظمي المعدنية المفقودة لتصحيح علاج هشاشة العظام والمواد العضوية التي تعتبر اطارا لجميع الانسجة العضوية
وتضيف اظهرت التحاليل التي اجريت ان هذه المادة الجديدة لا مثيل لها في العالم حاليا.
ويشير الباحثون الى انهم اجروا تجارب لدراسة تركيب النسيج العظمي عند الاصابة بهشاشة العظام لمعرفة التغيرات الحاصلة في بنية النسيج في انواع مختلفة من هشاشة العظام بدءا من المرحلة الاولية وانتهاء بالمرحلة الثانوية.
وتقول تيمتشينكو هشاشة العظام الاولية هي عندما لا تعرف اسباب تطور المرض. اما الثانوية فتظهر عند اصابة الجسم بامراض معينة. وقد اخذ الباحثون هذه الامور بالاعتبار ووحددوا معايير فردية لعلاج مرض هشاشة العظام باستخدام HAP.

المصدر: نوفوستي