طبيبة روسية: لا تعتبروا “أوميكرون” مرضا خفيفا


قالت الطبيبة الروسية ناتاليا بشينيتشنايا انه لا يجوز اعتبار الاصابة بمتحور اوميكرون عديم الخطورة ومرضا سهل السريان فخبرة البلدان الاخرى تظهر ان معدل الوفيات الاجمالي بسببه مرتفع

واضافت بشينيتشنايا التي تشغل منصب نائب مدير معهد بحوث الوبائيات في الهيئة الفيدرالية لحماية المستهلك روس بوتريبنادزور: لا ينبغي اعتبار اوميكرون مرضا خفيفا. الحساب على اساس نصيب الفرد يدل على وجود معدلات وفيات اجمالية اعلى في الولايات المتحدة وايطاليا وبلجيكا وعدة دول في اوروبا الشرقية بسبب معدل الاصابة المرتفع للغاية . اقرا المزيد الصحة العالمية: اوميكرون يبقى فيروسا خطرا خصوصا لغير المطعمين

وشددت الطبية على ان اجراءات مواجهة انتشار اوميكرون تبقى نفس المتبعة عند التصدي للسلالات الاخرى من فيروس كورونا: الحد من الاتصالات بين الناس وارتداء الكمامة بشكل صحيح وتطهير اليدين والاسطح وتهوية المباني والتطعيم بلقاح مضاد للفيروس.

وتابعت الطبيبة: للاسف انخفض معدل التطعيم خلال عطلة راس السنة بشكل ملحوظ. يجب على المرء عند الشعور بتدهور وضعه الصحي حتى ولو بشكل طفيف البقاء في المنزل واستشارة الطبيب. وبعد ذلك الخضوع لاختبار حول احتمال الاصابة بكوفيد والانفلونزا والالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة الاخرى. ويجب تلقي العلاج الذي يصفه الطبيب في الوقت المناسب لان ذلك سيسنح بتجنب العواقب الضارة للمرض.

المصدر: نوفوستي