طبيب يحذر من عواقب “كوفيد-19”

اعلن الدكتور قسطنطين تيرنوفوي رئيس قسم اعادة التاهيل الطبي بجامعة سيتشينوف الطبية ان المتعافي من مرض كوفيد-19 يواجه مشكلات صحية طويلة الامد.

واشار الدكتور في تصريح لقناة RT التلفزيونية الى ان المشكلات الصحية تشمل القلب والاوعية الدموية والامراض النفسية والغدد الصماء وقال موضحا لن تختفي ثار كوفيد-19 كما يحصل بعد الشفاء من الالتهاب الرئوي. لان هذا المرض يصاحبه تسمم حاد وارتفاع درجة الحرارة التي لا يمكن تخفيضها باي عقار . وهذه تسبب مشكلات جدية للجسم.

ووفقا له عند تضرر الرئتين بعد الالتهاب الرئوي الفيروسي توجد امكانية لتخفيف الندب التي يتركها ولكن لا يمكن اعادة حجم الرئة اكثر من 10%. لذلك يجب اتخاذ ما يلزم وبالسرعة الممكنة لمكافحة تندب الرئة. وقال الندبة- نسيج ينمو خلال سنة. ويجب معالجته لانه بعد سنة سيصبح صلبا وابيض اللون وبعدها لن يتاثر باي شيء حتى لا يمكن استئصاله جراحيا كما يحصل على الجلد. اقرا المزيد بعض مرضى كوفيد-19 يواجهون ارهاقا طويل الامد بعد التعافي

واضاف الدكتور ممكن ان تحصل مشكلات بعد التعافي من المرض في اعضاء الجسم الاخرى التي فيها مستقبلات للفيروس التاجي مثل البنكرياس والقلب وانسجة الخصية. واستنادا لعدد المستقبلات تحتل هذه الاعضاء مراتب اعلى من الرئتين على الرغم من ان الالتهاب الرئوي هو اكثر مظاهر المرض خطورة.

وعن ارتباط كوفيد-19 باضطرابات الغدد الصماء يقول يسوء تطور مرض السكري جدا حيث بنتيجة الاصابة بالمرض غالبا ما تظهر علامات الاصابة بالنوع الثاني من مرض السكري. لان الفيروس يصيب مباشرة البنكرياس. كما يمكن ان يلحق الضرر باعضاء اخرى نتيجة تناول ادوية سامة للقلب ومضادات حيوية تؤثر في الكلى والكبد.

واشار الى انه من بين الاضطرابات النفسية والعصبية يظهر الاكتئاب واللامبالاة ومتلازمة الوهن واضطرابات ما بعد الصدمة.

وختم الدكتور حديثه وقال حتى اذا لم يمت احد فيجب ان يكون المرء متفائلا جدا لكي يتمتع بالحياة بعد شهر من وجوده في حالة مرضية خطيرة وتحت تاثير عدد كبير من الادوية.

المصدر: نوفوستي