طريقة أمريكية ربما تشخص “كوفيد-19” دون اختبار

ابتكر خبراء الطب بمستشفى كليفلاند في الولايات المتحدة طريقة لتشخيص خطر الاصابة بفيروس SARS-CoV-2.

وتفيد مجلة Chest بان الخبراء درسوا وحللوا بيانات تخص نحو 12 الف مريض من مرضى المستشفى مع الاخذ بالاعتبار مؤشرات ونتائج الكشوفات بغض النظر عن نتائج اختبارهم للكشف عن اصابتهم بـ COVID-19. اقرا المزيد الاعلان عن اول دواء ضد كورونا.. بريطانيا تصادق على اول عقار ثبت انه يخفض خطر الوفاة

وبناء على نتائج المعالجة الاحصائية للبيانات وضع الباحثون نموذجا للتنبؤ بخطر اصابة الشخص بالمرض استنادا الى جنسه وعمره وعرقه ومحل اقامته و الامراض المزمنة التي يعاني منها و الادوية التي يتناولها.

ولكن لم يحدد الباحثون مدى دقة هذه التنبؤات. واتضح لهم انه يمكن الاعتماد على النموذج عند اختباره في منطقة اخرى – ولاية فلوريدا – وعن بعد لانه في هذه الولاية استخدمت بيانات المرضى خلال الفترة 2 -15 ابريل. في المقابل شملت احصائيات المجموعة الرئيسية من المرضى الفترة حتى الثاني من ابريل.

ويؤكد الباحثون على ان نتائج التشخيص التي حصلوا عليها يمكنها ان تحل محل نتائج التشخيص المخبري والطرق الاخرى المستخدمة في تشخيص الاصابة بـ كوفيد-19.

ويشير الباحثون الى ان هذه المعلومات مفيدة بالدرجة الاولى للاطباء الذين يحددون مستوى خطر اختبار كوفيد-19 الايجابي عند المريض.

المصدر: نوفوستي