عادات صحية إن تمسكت بها تضيف لحياتك 10 سنوات بلا أمراض

لمقاومة الاصابة بعدوى كورونا وغيرها من الامراض ينبغي الحفاظ على صحة جيدةوجهاز مناعة قوي مع الالتزام بكافة نصائح وارشادات الهيئات الصحية العالمية والمحلية. وفي هذا السياق اكد بحث علمي جديد ان التمسك بعادات صحية بعينها يمكن ان يضيف حوالي 10 سنوات لعمر الانسان دون ان يصاب بالامراض وفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال فريق دولي من العلماء ان الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم تحت معدل الـ25 نقطة والالتزام بالامتناع نهائيا عن التدخين وبممارسة الرياضة يحقق حماية كبيرة ضد الاصابة بالامراض لفترة لا تقل عن 10 سنوات.

تاخير ظهور اعراض الشيخوخة

واجرى الباحثون دراسة حول العلاقة بين عوامل نمط الحياة والسنوات التي عاشها الاشخاص المشاركون في الدراسة دون امراض مزمنة. وتوصل الباحثون الى ان هناك ارتباطا بين عدة عوامل ايجابية والعيش لعدد اطول من السنوات من دون امراض.

وراى فريق الباحثين انه اذا تمكن اي شخص من تحقيق هذه الاهداف فانه سيمنح نفسه مزيدا من الفرصلتاخير ظهور اعراض الشيخوخة.

وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة الدكتور سوليا نيبرغ عالمة الاوبئة في جامعة هلسنكي: يبدو ان انماط الحياة الصحية المختلفة مرتبطة بمكاسب في الحياة حيث يمكن ان يعيش الانسان بدون الاصابة بداء السكري من النوع 2 وامراض القلب والاوعية الدموية والجهاز التنفسي والسرطان.

وتظهر اهمية نتائج هذه الدراسة بشكل خاص اثناء جائحة كورونا حيث تشير الاحصائيات العالمية الى اناكثر الفئات تضررا منها هم كبار السن واصحاب القائمة من الامراض المزمنة.

اول دراسة من نوعها

وكان قد ثبت بالفعل في دراسات سابقة ان بعض انماط الحياة مرتبطة بشكل فردي بانخفاض خطر الاصابة بالامراض المزمنة. لكن هذه الدراسة المنشورة في دورية JAMA Internal Medicine تعد الاولى من نوعها التي تنظر في كيفية ارتباط عادات صحية بعينها وسنوات الحياة الخالية من الامراض.

وقامت نيبرغ وزملاؤها بتجميع بيانات من 12 دراسة تمت في جميع انحاء اوروبا بين عامي 1991 و2006. واجريت هذه الدراسات على 116 الف شخص تم تتبع حالتهم الصحية على مدى 12 عاما ونصف العام في المتوسط.

واوضحت نيبرغ ان نمط الحياة الصحية الذي ارتبط باكبر عدد من السنوات الخالية من المرض تضمن الاحتفاظ بمؤشر كتلة الجسم ما دون الـ25 وممارسة التمرينات الرياضية والامتناع عن التدخين.

وكانت العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة قد استكشفت على مدى العقود الثمانية الماضية العلاقة بين عوامل نمط الحياة مع خطر الوفاة والامراض المزمنة.

وترتبط السمنة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ومقاومة الانسولين والسرطان في حين ان التدخين يمكن ان يسبب السرطان. لذا فان النشاط البدني والحفاظ على الوزن المناسب وتجنب التدخين يوفر افضل حماية لجسم الانسان بشكل خاص ضد امراض القلب والاوعية الدموية.

وتشمل الفوائد الصحية للنشاط البدني المنتظم انخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات الالتهاب في اعضاء الجسم وقلة دهون البطن وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد.

العربية