عارض جديد للإصابة بكورونا.. لا تهمل هذه الآلام!


من الاعراض المعروفة للاصابة بفيروس كورونا المستجد ارتفاع درجة الحرارة والسعال الجاف وضيق التنفس وفقدان حاسة الشم والتذوق. غير ان الخبراء يحذرون من ان لام البطن قد تكون ايضا احد اعراض العدوى بكوفيد-19.

فقد اظهرت دراسة فرنسية ان لام البطن والجهاز الهضمي قد تكون عرضا غير نمطي لعدوى كورونا وذلك بعد ادخال ثلاثة مرضى الى غرفة الطوارئ في مونبلييه بفرنسا نتيجة معاناتهم من لام حادة في البطن ليكشف الفحص لاحقا اصابتهم بفيروس كورونا المستجد بحسب ما نشر موقع (HNA) الالماني.

كما تؤكد حالة من ولاية كوينزلاند الاسترالية ايضا الاشتباه في ان الم البطن الحاد يمكن ان يكون مؤشرا على الاصابة بفيروس كورونا المستجد. فعلى الرغم من ان لام البطن لا تعد من الاعراض الشائعة للاصابة بكوفيد-19 الا ان ممرضا يبلغ من العمر 37 عاما في كوينزلاند كان قد عانى من لام البطن الحادة فاشتبه باصابته بكورونا الامر الذي اثبت لاحقا عبر نتائج الفحوصات الايجابية.

واشاد نائب رئيس الوزراء ووزير الصحة في كوينزلاند ستيفن مايلز بوعي الممرض وذكائه لاعتقاده بامكانية وجود علاقة بين الم البطن الذي يشعر به والاصابة بكورونا واكد مايلز على اهمية مراقبة الاشارات والاعراض التي يرسلها الجسم للشخص وعدم اهمال اي تغير غريب في الجسم او الم غير مالوف فقد يكون احد اعراض الاصابة بفيروس كورونا التي ما تزال مخفية بحسب ما نشره موقع (ميرور) البريطاني.

DW