عالمة أحياء: لا تتسرع للإصابة بـ “كوفيد-19”

نصحت البروفيسورة نا بارانوفا من جامعة جورج ميسون الامريكية بعدم السعي للاصابة السريعة بـ كوفيد-19 لانه كلما تاخرت الاصابة به تزداد فرص الشفاء منه.

اقرا المزيد الصحة العالمية تعلق استخدام الدواء ضد الملاريا في اختباراتها لعلاج فيروس كورونا

وقالت البروفيسورة في تصريح لوكالة نوفوستي الروسية للانباء عندما يصاب الانسان بالمرض في بداية الوباء تكون امكانيات مكافحة المرض ضئيلة: لان المعلومات عن الفيروس قليلة. اما ال ن فقد اصبح معلوما ان الفيروس يسبب اضطرابات في نظام تخثر الدم ما يؤدي الى تكون الجلطات الدموية لذلك اصبح المرضى يحصلون على مضادات التخثر خلال فترة العلاج. وهذا الامر لم يكن معروفا قبل شهر واكثر. لذلك من الافضل الاصابة بالمرض بعد ستة اشهر وليس ال ن لانه بعد ستة اشهر سيكون الفيروس ضعيفا ويزداد عدد المرضى الذين لا تظهر عليهم اعراض المرض.

واضافت بدات تنتشر ال ن سلالة جديدة شديدة العدوى من الفيروس وقالت هذا لا يعني ان تاثيره اصبح اقوى في الانسان بل العدوى تنتقل الى ال خرين بصورة سريعة. ومع ذلك يبقى عدد المرضى الذين حالتهم خطيرة في نفس المستوى ولكن يزداد عدد المصابين الذين لا تظهر عليهم اعراض المرض ما يزيد من عدد المصابين. وهذا يعني ان مناعة المجتمع (70-80% لديهم مناعة) تتشكل بسرعة.

ووفقا للخبيرة لكي نخفض خطر الاصابة بـ كوفيد-19 يجب التقليل من زيارة المتاجر وشراء المواد اللازمة بحيث تكفي لمدة اسبوع والتجول في المتنزهات وعدم حضور الحفلات. وقريبا سيظهر اللقاح المضاد للفيروس لذلك من الافضل انتظاره.

المصدر: نوفوستي