عالمة أمريكية: فقط “معجزة بيولوجية” يمكنها أن توقف تفشي وباء كورونا!

اعتبرت عالمة بيولوجية انه لا يمكن توقع نهاية سريعة لوباء كورونا الا بحدوث معجزة بيولوجية كان يسيطر الطقس الحار لفترات طويلة او ان يضعف الفيروس فجاة خلال انتقاله من انسان ل خر. اقرا المزيد العلماء يكتشفون الفترة الاكثر خطورة التي ينقل فيها المصابون عدوى كورونا

قالت ذلك العالمة البيولوجية انشا بارانوفا الحائزة على درجة دكتوراه في العلوم البيولوجية واستاذة الاحياء البيولوجية في GMU School of Systems Biology في الولايات المتحدة الامريكية لوكالة نوفوستي الروسية اليوم الجمعة.

واوضحت ان نهاية سريعة لوباء كورونا ممكنة اذا حدث نوع من المعجزة. اعني بالمعجزة معجزة بيولوجية. اي ان يضعف الفيروس فجاة او ان يسيطر طقس مشمس ودافئ تماما لمدة اسبوعين.

واضافت العالمة بارانوفا قائلة: يمكن ان تكون بداية ابريل شديدة الحرارة كما يحدث في الولايات المتحدة احيانا. وقد يتبين ان الايام القادمة ستحمل معها طقسا دافئا تماما حيث يبدا في النهار التعقيم البيئي السريع للفيروس وكما اوضحت بالفعل فان الفيروس (يجف) في الشمس.

وتابعت: اذا تحدثنا عن الولايات المتحدة الامريكية ففي لويزيانا مثلا حيث ينتشر الوباء بشكل قوي ايضا يمكن ان تصل درجة الحرارة الى 30 درجة لبضعة ايام بالفعل في ابريل.

وشرحت بارانوفا: ومع ذلك انا لا اعتبر ان المعجزة البيولوجية تقتصر على حلول طقس حار بل اتفهم ايضا ان ذلك يشمل حقيقة ان يتحول الفيروس ويتطور بطريقة تجعله اقل (شرا) وعدوانية ويقل عدد حالات الاصابة الشديدة به.

ووفقا للعالمة البيولوجية هناك خيار ثان للانهاء السريع للوباء: اذا تمكن النظام الصحي الدولي ال ن من ابتكار لقاح لهذا الفيروس فسيكون انتاج اللقاح قادرا على التوسع والبدء في العلاج في جميع انحاء العالم.

وختمت بارانوفا قائلة: اذا حدث احد الامرين: اي ان يتم نشر علاج سريع او حدوث نوع من المعجزة البيولوجية فعندها يكون هناك امل في نهاية سريعة لفيروس كورونا. اما اذا بقيت جميع العوامل على حالها فمن غير المحتمل ان تتم عودة جميع الولايات في الولايات المتحدة لحياتها الطبيعية خلال اسبوعين.

المصدر: نوفوستي