عالم أوبئة إسباني يدعو للاستعداد لموجة ثانية من كورونا

اعتبر عالم الاوبئة الاسباني الدفونسو هيرنانديز اغوادو ان احتمال وتوقيت الموجة التالية لعدوى الفيروس التاجي COVID-19 يصعب التنبؤ بها ال ن لكن يجب ان نكون مستعدين للاسوا. اقرا المزيد اسبانيا تسجل اقل عدد وفيات يومية بكورونا منذ اكثر من شهر

وقال في مقابلة مع وكالة نوفوستي نشرت اليوم: هناك الكثير من المجهول للتنبؤ بالموجات التالية. هناك راي بانها ستكون اقوى من الموجة الحالية بينما يعتقد البعض ال خر على العكس وانها ستاتي بشكل اكثر اعتدالا. نحن بحاجة الى الاستعداد للاسوا. ولكن عندما اقول اننا بحاجة الى الاستعداد للاسوا فهذا لا يعني انني متاكد من انها ستكون اسوا.

واضاف اغوادو الاستاذ في جامعة ميغيل هيرنانديز في اليكانتي والممثل الرسمي للجمعية الاسبانية للصحة العامة وادارة الصحة (سيسباس): علاوة على ذلك مل انه مع تطور الفيروس وعلى الرغم من زيادة قدرته على الانتشار فانه سيفقد مستوى قدرته على ايقاع وفيات.

وبرايه سيكون هناك اختبار خطير للنظام الصحي اذا ما تزامنت الموجة الجديدة من COVID-19 مع وباء الانفلونزا.

واشار عالم الاوبئة الى ان الخدمات الطبية يجب ان تدعم جميع قدراتها من اجل مواكبة الوضع الذي لاحظناه في ذروة انتشار الفيروس.

وشدد اغوادو على ان النظام الصحي يجب ان تكون لديه خطة واضحة اذا بدا تطور الموجة الثانية من الوباء.

واعترف بانه على الرغم من حقيقة ان اسبانيا لديها قاعدة علمية جيدة فانه لا يوجد لديها ما يكفي من علماء الاوبئة المؤهلين الذين يعملون مباشرة مع المرضى وهذه المشكلة تحتاج ايضا الى معالجة.

ووفقا لاغوادو يجب البدء برفع الحجر الصحي في اسبانيا تدريجيا بشكل اساسي من تلك المناطق حيث انتشار المرض محدودا مثل جزر البليار والكناري او مناطق قليلة السكان في عدد من اقاليم الحكم الذاتي مثل الاندلس.

واليوم الثلاثاء يجب ان يوافق مجلس الوزراء الاسباني على خطة اولية للرفع التدريجي للحجر الصحي.

المصدر: نوفوستي