عالم بلجيكي: العناق أكثر أمانا من المصافحة بعد تخفيف إجراءات الإغلاق بسبب كورونا!

ادعى احد علماء الاوبئة البلجيكيين ان العناق طريقة اكثر امانا لتحية شخص ما من المصافحة عند تخفيف اجراءات الاغلاق.

وقال الدكتور مارك فان رانست عالم الاوبئة في جامعة KU Leuven في بلجيكا ان العناق ينطوي على ملامسة اقل للجلد مقارنة بالمصافحة. اقرا المزيد المعانقة حقا افضل دواء!

ولكن الدكتور عضو اللجنة العلمية للوباء في البلاد قال انه يجب ان يقتصر العناق على العائلة والاصدقاء المقربين.

وياتي ذلك بعد ان اقترح باحثون من جامعة اكسفورد ان بريطانيين يمكن ان يعانقوا احباءهم دون المخاطرة بذروة ثانية للفيروس طالما بقي الجميع على بعد مترين من الغرباء.

وجاء مقنرح الدكتور فان رانست بينما خففت بلجيكا اجراءات الاغلاق للسماح للناس بتوسيع الفقاعة الاجتماعية الى 10 اشخاص.

واعترف بان الكثيرين قد يجدون صعوبة في رؤية الناس بعد فترة طويلة والتمسك بقواعد التباعد الاجتماعي.

وقال الدكتور البالغ من العمر 54 عاما: بالنسبة لي ي سمح للناس بعناق بعضهم البعض. وبما ان زيادة تلامس الجلد مع الجلد تزيد من خطر انتقال الفيروس فانه لا تزال المصافحة صعبة لان الايدي تتلامس مع بعضها البعض ومع البيئة المحيطة ما يزيد من فرصة الانتشار.

لكن خبراء خرين حذروا من الاستهزاء باجراءات التباعد الاجتماعي سواء عن طريق العناق او المصافحة.

المصدر: ذي صن