علاج شائع مضاد للاكتئاب قد يحمي من حدة فيروس كورونا

يقول العلماء ان مضادات الاكتئاب الشائعة يمكن ان تساعد في تخفيف اعراض فيروس كورونا.

ويدرس الباحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن في الولايات المتحدة فعالية الفلوفوكسامين (fluvoxamine) ضد Covid-19. اقرا المزيد اطعمة تحارب الاكتئاب وتبقيك سعيدا

وينتمي الفلوفوكسامين الى مجموعة من الادوية المضادة للاكتئاب والمعروفة باسم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية(SSRI) ويوصف عادة اما لعلاج الاكتئاب او للوسواس القهري.

ومع ذلك يعتقد الباحثون ان الدواء قد يساعد في منع عواصف السيتوكين وهو المكان الذي ينتقل فيه الجهاز المناعي بشكل مفرط ويغمر الجسم بخلايا مناعية تسمى السيتوكينات استجابة لـ Covid-19.

ويمكن ان تؤدي هذه الاستجابة المناعية المسعورة الى فشل يهدد الحياة وقد كانت مصدر قلق كبير لدى المرضى الذين يعانون من الحالات الشديدة لفيروس كورونا.

وقرر الباحثون ان الفلوفوكسامين قد يكون علاجا محتملا للفيروس التاجي بعد اكتشافهم ان الدواء قلل من انتاج السيتوكينات في المرضى الذين يعانون من الانتان (تعفن الدم).

وقال البروفيسور البان غوتييه الباحث في جامعة فيرجينيا لموقع News Medical: انا متحمس لرؤية نتائج هذه التجربة السريرية. اذا ثبتت فعاليته في تقليل اعراض Covid-19 فسيكون هذا العلاج خيارا منا وباسعار معقولة لمحاربة الوباء.

واضاف: علاوة على ذلك يمكن تطبيق هذا النهج ايضا على الحالات الالتهابية الاخرى التي تسببها عواصف السيتوكين مثل الانتان.

ويخطط فريق من جامعة واشنطن بقيادة البروفيسور اريك لينز لاختبار تاثيرات الفلوفوكسامين على 152 مريضا يعانون من Covid-19 في الينوي وميسوري. اقرا المزيد افضل النصائح لمواجهة القلق وسط ازمة فيروس كورونا

وسيتلقى المرضى اما فلوفوكسامين او دواء وهميا اثناء الحجر الصحي في المنزل.

وسيكون عليهم الابلاغ عن مستويات الاكسجين والعلامات الحيوية الاخرى لفريق البحث كل يوم اما من خلال المكالمات الهاتفية او عبر الانترنت باستخدام موازين الحرارة واجهزة استشعار الاكسجين واجهزة مراقبة ضغط الدم التلقائية التي تم توفيرها.

ويقول الباحثون انه حتى اذا ثبت ان الدواء غير فعال ضد Covid-19 فان المشاركين في التجربة سيستفيدون من الاشراف الدقيق من قبل الاطباء الذين سيساعدونهم في تحديد ما اذا كانوا بحاجة الى علاج اضافي.

وقال البروفيسور لينز: ان استخدام دواء نفسي لعلاج COVID-19 قد يبدو غير بديهي ولكنه ليس اكثر بديهية من استخدام دواء الملاريا. هذا الدواء موجود منذ عقود لذلك نحن نعرف كيفية استخدامه بامان.

ويمكن ان يسبب الدواء بعض ال ثار الجانبية في المرضى بما في ذلك الغثيان والصداع وجفاف الفم والامساك وتغيرات في الشهية.

ويسعى العلماء جاهدين للعثور على ادوية لاحباط وباء Covid-19 عن طريق الادوية الحالية مثل ادوية الانفلونزا ومضادات الملاريا والتهاب المفاصل وفيروس نقص المناعة البشرية والتي اظهرت نتائج واعدة في علاج المرض الجديد.

وعلى وجه الخصوص هناك مال كبيرة في ان عقار remdesivir الذي كان في البداية علاجا محتملا لفيروس ايبولا قد يساعد مرضى فيروس كورونا على التعافي.

ووصفته منظمة الصحة العالمية بانه اكثر علاج واعد لـ Covid-19 من بين جميع الادوية الاخرى التي تجري دراستها في التجارب.

المصدر: ذي صن

ووردبريس › خطأ

كان هناك خطأ فادح على موقع الويب الخاص بك.

معرفة المزيد حول استكشاف الأخطاء في ووردبريس.