علماء بريطانيون يكتشفون ضعفا في فيروس كورونا قد “يوقف مساره”!


يعتقد فريق من العلماء في جامعة بريطانية انهم توصلوا الى اكتشاف يغير قواعد اللعبة في مكافحة فيروس كورونا.

ووصف الباحثون في جامعة بريستول دراستهم بانها رائدة وياملون ان تتمكن من ايقاف الفيروس في مساره.

وتراس الفريق البروفيسورة كريستيان شافيتزل من كلية الكيمياء الحيوية في بريستول والبروفيسور ايمري بيرغر من مركز ماكس بلانك بريستول للبيولوجيا الدنيا.

واكتشفوا ما وصفوه بانه جيب مخدر على سطح الفيروس والذي يمكن حقنه بالعقاقير المضادة للفيروسات لمنعه من العمل قبل ان يدخل المزيد من الخلايا البشرية. ووجدوا ان فيروس كورونا يستخدم جزيئا صغيرا يسمى حمض اللينوليك (LA) ليرتبط ببعضه البعض وينتشر.

ونتيجة لذلك يعتقد الفريق ان هناك طريقة ال ن لتعطيل تلك الدهون الرابطة وربما جعل الفيروس غير معد. اقرا المزيد كيفية استخدام عقار اريبليفير المستخدم في علاج كوفيد-19

وقال البروفيسور بيرغر: لدينا هنا LA وهو جزيء يقع في مركز تلك الوظائف التي تتعثر لدى مرضى كوفيد-19 مع عواقب وخيمة. والفيروس الذي يسبب كل هذه الفوضى وفقا لبياناتنا يمسك بهذا الجزيء ويحتفظ به – بشكل اساسي ينزع سلاح الكثير من دفاعات الجسم.

واضاف: يوفر اكتشافنا اول رابط مباشر بين LA و المظاهر المرضية لـكوفيد-19 والفيروس نفسه. السؤال ال ن هو كيفية تحويل هذه المعرفة الجديدة ضد الفيروس نفسه وهزيمة الوباء.

وقالت البروفيسورة شافيتزل ان هناك سببا للامل – اكتشف العلماء جيبا مشابها في فيروس الانف وتمكنوا من منع عدوى هذا الفيروس.

واوضحت ان فريق بريستول متفائل بامكانية اتباع استراتيجية مماثلة ال ن لتطوير عقاقير جزيئات صغيرة مضادة للفيروسات ضد SARS CoV-2.

وتابعت: من بين الامراض الاخرى نعلم ان العبث بمسارات LA يمكن ان يؤدي الى الالتهاب ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة والالتهاب الرئوي. اذا نظرنا الى فيروس نقص المناعة البشرية فبعد 30 عاما من البحث ما نجح في النهاية هو مزيج من جزيئات صغيرة من الادوية المضادة للفيروسات التي تحافظ على خمول الفيروس. اكتشافنا لجيب علاجي داخل بروتين SARS-CoV-2 سبايك يمكن ان يؤدي الى عقاقير جديدة مضادة للفيروسات لوقف الفيروس والقضاء عليه قبل دخوله الى الخلايا البشرية وايقافه بقوة في مساراته.

المصدر: ميرور