علماء يحذرون من أعراض مؤلمة يعاني منها بعض مرضى “كوفيد-19” لشهور

حذر علماء من ان مرضى فيروس كورونا قد يعانون من اعراض مؤلمة ربما تستمر لعدة اشهر مع رفع الوعي حول هذه الحالات.

وافاد بعض الناس بانهم يكافحون عدة مشاكل صحية عالقة على الرغم من التغلب على كوفيد-19.

ويتمثل العارض الاكثر شيوعا في الاعياء الشديد ولكن البعض ال خر يعاني من لام في العضلات وصعوبة في التركيز.

وياتي هذا بعد ان زعم خبراء الاسبوع الماضي ان مرضى فيروس كورونا الذين فقدوا حاسة التذوق او الشم قد لا يستعيدونها ابدا.

وبدا العلماء للتو بالتحقيق في الاسباب المحتملة لكنهم يقولون ربما هناك مجموعة واسعة من الاسباب التي تجعل البعض يواجهون انتعاشا اطول من ال خرين.

ومن دون تفسير لمشاكلهم العالقة بدات مجموعات دعم للناقلين طويلي الامد في الظهور على الانترنت.

وانضمت بيغي غورولي عمرها 56 عاما من نيويورك الى مجموعة دعم على فيسبوك بعد استمرار معاناتها من التعب وضيق التنفس. اقرا المزيد دراسة: مناعة القطيع ضد كوفيد-19 قد تكون غير قابلة للتحقيق!

وف حصت ايجابا باصابتها بفيروس كورونا في ابريل ولكن الاختبار الذي اجري في 21 مايو – بعد مرور اكثر من 100 يوم على بدء الاعراض – عاد سلبيا ما جعلها تشعر بالحيرة.

وفي حديثها مع بزنس انسايدر قالت: ستسمع شخصا خر يقول امرا ثم تدرك انه يحدث لك ايضا. احاول نشر الوعي لاشخاص خرين بان عليهم توخي الحذر الشديد فهذه ليست مزحة وما زلت مريضة والناس لا يستوعبون.

وفي بداية الوباء اقترح الخبراء ان معظم مرضى فيروس كورونا سيختبرون اعراضا خفيفة تستمر لمدة 14 يوما.

وقالت منظمة الصحة العالمية انه بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حالات خطيرة او حرجة يمكن ان تستمر فترة الشفاء حتى 6 اسابيع.

ولكن العلماء بداوا يعترفون انه بالنسبة لبعض الناس لا تلتزم الاعراض بهذه المقاييس الزمنية.

وقال جاي بتلر نائب مدير الامراض المعدية في المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها الشهر الماضي: نسمع تقارير قصصية عن اشخاص يعانون من التعب المستمر وضيق التنفس. من الصعب القول الى متى سيستمر ذلك.

وقالت الدكتورة ماريا فان كيرخوف المسؤولة التقنية عن الاستجابة للوباء في منظمة الصحة العالمية: في الواقع هناك بعض الاشخاص الذين يعانون من اعراض مستمرة مثل السعال طويل الامد. قد يشعرون بالارهاق الشديد لبعض الوقت وببعض ضيق التنفس اثناء صعودهم السلالم لكننا نعمل على فهم شكل الانتعاش بشكل افضل – وبشكل اكثر تحديدا والاهم من ذلك ما هو نوع الرعاية طويلة المدى اذا لزم الامر.

ويقود كريس برايتلينغ استاذ طب الجهاز التنفسي في جامعة ليستر دراسة تم الاعلان عنها حديثا بقيمة 8.4 مليون جنيه استرليني حول ال ثار الصحية الطويلة الامد لـ كوفيد-19.

وقال لصحيفة الغارديان: احد التحديات الكبيرة هو ان هناك الكثير الذي لم نفهمه بعد.

وستتابع دراسته نحو 10000 مريض تم ادخالهم الى المستشفى بـكوفيد-19 لمعرفة عدد الذين اصيبوا بمشاكل صحية طويلة المدى.

المصدر: ذي صن