علماء يرصدون تحولا جينيا يتسبب في الزهايمر وتطور كورونا

مع الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجدباتت دول العالم تتسابق لاحتواء هذا الوباء وجندت الباحثين لحل لغز مصدر الفيروس الغامض. وبما ان اكثر الاشخاص عرضة للاصابة بفيروس كورونا هم كبار السن بامراض اخرى فقد اصبح من الضروري البحث عن علاقة المرض بتطور مسار كورونا. قناة ان تي فاو الالمانية ذكرت ان باحثين بريطانيين من جامعة اكستر و خرين من الولايات المتحدة قاموا بدراسة للبحث عن الرابط الوراثي بين مرض الزهايمر والتطور الخطير لفيروس كورونا باستخدام بيانات من بنك حيوي بريطاني لجينات اكثر من نصف مليون شخص منذ عام 2006.

وقالت الدراسة التي جاءت نتائجها في الموقع الطبي الالماني ايرتسه بلات ان الاشخاص الذين يتوفرون على جين وراثي معين الجين E4 يتطور مسار كورونا عندهم بطريقة تشكل خطورة على حياتهم. علما ايضا ان الجين E4 مسؤول عن الاصابة بمرض الزهايمر. وحسب الدراسة فانه من مجموع 398 الف و73 مشارك في الدراسة من اصل اوروبي يحتوي 90 الف و469 شخص على النمط الجيني E4 اي بنسبة 28 في المائة.

الدراسة خلصت كذلك الى ان الاشخاص الحاملين لهذا النمط الجيني معرضين 14 مرة الى خطر الاصابة بمرض الزهايمرمقارنة مع الاشخاص الذين لا يحملون هذا الجين. كما يزيد خطر الاصابة بامراض القلب بالنسبة للاشخاص الذين يحملون النمط الجيني E4. وقال دافيد ميلتسر المسؤول عن الدراسة من جامعة اكستر: اظهرت العديد من الدراسات بالفعل ان الاشخاص المصابين بالخرف اكثر تاثرا عند اصابتهم بفيروس كورونا. وتشير نتائجنا الى ان هذا الخطر لا يرجع فقط الى الاصابة بالخرف او تقدم العمر او الاحساس بالضعف او الاصابة بالفيروس في دور العجزة. واضاف الباحث ميلتسر ان النتائج التي توصل اليها فريقه تفترض تعرض الاشخاص الذين يحملون النمط الجيني E4 يتطور مسار مرض كوفيد-19 عندهم بشكل خطير. ع.اع. /و.ب

DW