علماء يزعمون إمكانية وجود “علاقة محتملة” بين الصلع وإصابة الرجال الشديدة بـ”كوفيد-19″

تزعم ادلة ناشئة ان الرجال الذين يعانون من الصلع قد يكونون اكثر عرضة للاصابة باعراض كوفيد-19 الشديدة في دراسة جديدة مثيرة للجدل وتحتاج الى بحث موس ع.

ويقول بعض الباحثين ان الصلع يجب اعتباره عامل خطر يسمى علامة جبرين (Gabrin sign) تيمنا باول طبيب امريكي توفي بسبب كوفيد-19 في الولايات المتحدة الدكتور فرانك جبرين الذي كان اصلع .

وفي حديثه مع تلغراف قال المعد الرئيس للدراسة وراء هذا الرابط البروفيسور كارلوس وامبير من جامعة براون الامريكية: نحن نعتقد حقا ان الصلع هو مؤشر مثالي للخطورة. اقرا المزيد ادلة مفاجئة تزعم امتلاك البعض لـبداية مناعية قوية ضد فيروس كورونا

واظهرت البيانات منذ بداية تفشي المرض في ووهان الصينية في يناير ان الرجال اكثر عرضة للوفاة بعد الاصابة بفيروس كورونا. وفي المملكة المتحدة وجد تقرير هذا الاسبوع من الصحة العامة في انجلترا ان الذكور في سن العمل من المرجح ان يموتوا بمعدل مرتين اكثر من الاناث بعد تشخيص الاصابة بـكوفيد-19.

وحتى وقت قريب كان العلماء في حيرة بشان سبب ذلك مشيرين الى عوامل مثل نمط الحياة والتدخين واختلافات الجهاز المناعي بين الجنسين. ولكنهم يعتقدون بشكل متزايد ان ذلك قد يكون بسبب ان الاندروجين – هرمونات الذكورة مثل التستوستيرون – قد يلعب دورا ليس فقط في تساقط الشعر ولكن ايضا في تعزيز قدرة فيروس كورونا على مهاجمة الخلايا.

وهذا يزيد من احتمالية استخدام العلاجات المثبطة لهذه الهرمونات مثل تلك المستخدمة للصلع وكذلك امراض مثل سرطان البروستات لابطاء الفيروس ما يمنح المرضى الوقت لمحاربته.

وقال البروفيسور وامبير: نعتقد ان الاندروجينات او الهرمونات الذكرية هي بالتاكيد بوابة دخول الفيروس الى خلايانا.

وبالاضافة الى التجربة التي تتم مناقشتها باستخدام ادوية الصلع في الولايات المتحدة ا طلقت تجربة منفصلة من قبل ماثيو ريتيغ طبيب الاورام في جامعة كاليفورنيا في لوس انجلوس شملت 200 من قدامى المحاربين في لوس انجلوس وسياتل ونيويورك باستخدام ادوية سرطان البروستات.

وتتبع التجارب دراستين صغيرتين في اسبانيا بقيادة البروفيسور وامبير فتبين ان عددا كبيرا بشكل غير متناسب من الرجال الذين يعانون من نمط صلع الذكور تم ادخالهم الى المستشفى بسبب كوفيد-19.

وفي احدى الدراسات كان 79% من الرجال الذين يعانون من كوفيد-19 في 3 مستشفيات بمدريد يعانون من الصلع. وتاتي دراسة 122 مريضا التي ن شرت في مجلة الاكاديمية الامريكية للامراض الجلدية بعد عمل سابق شمل 41 مريضا في مستشفيات اسبانية حيث وجد ان 71% منهم يعانون من الصلع. واكت شف ارتباط مماثل في دراسة شملت اعدادا اصغر من النساء يعانين من تساقط الشعر المرتبط بالاندروجينات.

وقال علماء خرون ان هناك حاجة الى مزيد من البحث ولكنهم كانوا متحمسين للارتباط المحتمل.

وقال هوارد سولي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة سرطان البروستات لمجلة ساينس: الكل يلاحق رابطا بين الاندروجين ونتائج كوفيد-19.

ويمكن القول ان اخصائي سرطان البروستات على دراية بالدور الذي يمكن ان تلعبه الاندروجينات في المرض لانه في البروستات تحفز الهرمونات انزيما يعزز النمو السرطاني. وفي ابريل نشر الباحثون ورقة بحثية في مجلة Cell اظهرت ان انزيم TMPRSS2 متورط ايضا في عدوى فيروس كورونا. اقرا المزيد اكاديمي روسي: كبار السن من الرجال اكثر عرضة من غيرهم للاصابة بالفيروس التاجي

ولاصابة الخلية تستخدم فيروسات كورونا – بما في ذلك SARS-CoV-2 – ما يسمى بروتين سبايك الذي يرتبط بغشاء الخلية وهي عملية يتم تنشيطها بواسطة انزيم. وفي هذه الحالة يبدو ان TMPRSS2 قد يكون هذا الانزيم.

ولا يعرف العلماء بعد ما اذا كان الانزيم يستجيب بالطريقة نفسها للاندروجينات في الرئتين كما يفعل في البروستات. ولكن يبدو ان هناك ادلة اخرى تدعم الارتباط المحتمل.

ووجدت دراسة من فينيتو الايطالية شملت 9280 مريضا ان الرجال المصابين بسرطان البروستات الذين كانوا يتلقون علاجا يتعلق بالاندروجين – الادوية التي تقلل من مستويات هرمون التستوستيرون – كانوا عرضة للاصابة بـ كوفيد-19 بنحو الربع مقارنة برجال مصابين بالمرض ويستخدمون علاجات اخرى.

وقالت كارين ستالبو مديرة السياسة في مركز سرطان البروستات بالمملكة المتحدة: كانت هناك العديد من الابحاث الحديثة التي تشير الى احتمال وجود صلة بين هرمونات الذكورة وزيادة خطر الاصابة بـ كوفيد-19. ودفع هذا بعض الباحثين الى التحقيق فيما اذا كانت العلاجات الهرمونية المستخدمة بشكل شائع لعلاج سرطان البروستات يمكن ان تقلل من هذا الخطر. ومع ذلك اجريت معظم الابحاث حتى ال ن في المختبر وهناك ادلة متضاربة حول ما اذا كانت العلاجات الهرمونية لها التاثير نفسه في الرئتين كما هو الحال في خلايا البروستات. وهناك ال ن العديد من الدراسات السريرية التي تبدا في معالجة هذه القضايا مع الحاجة الى المزيد من الادلة قبل ان نتمكن من معرفة ما اذا كانت هذه العلاجات بالهرمونات ستصبح علاجا فعالا لـ كوفيد-19.

المصدر: تلغراف