غالبية الألمان مع إلزام الناس بارتداء الكمامات بسبب كورونا

اعرب غالبية المواطنين الالمان المشاركين في استطلاع حديث عن اعتقادهم بان الزام الناس بارتداء الكمامات في ظل تفشي وباء كورونا امر صائب وذلك وفقا للاستطلاع الذي اجراه معهد فورسا لقياسات الراي والذي ن ش ر ت نتائجه اليوم الخميس (الثاني من نسان/ابريل).

واوضحت النتائج ان 57 في المئة من الالمان يؤيدون ارتداء الكمامات على نحو اجباري اثناء التسوق او استخدام المواصلات في الفترة المقبلة. وبلغت نسبة المؤيدين لهذا الاجراء مستوى عاليا على وجه خاص بين النساء وكبار السن. وفي المقابل اعرب اكثر من 25 في المئة من المشاركين في الاستطلاع عن اعتقادهم بانه من الممكن للمرء حماية نفسه من العدوى بفيروس كورونا اذا وضع على وجهه كمامة خاطها بنفسه او منديلا او وشاحا .

ووضعت مدينة ينا الالمانية قاعدة تلزم سكانها بارتداء الكمامات في اطار مكافحة جائحة كورونا. وكانت النمسا اعلنت عن اجراء مماثل في الاسبوع الماضي.

من جهته ادخل معهد روبرت كوخ الالماني تغييرا على تقييمه لارتداء قناع الوجه (الكمامة) في ظل تفشي وباء كورونا.

وجاء على موقع المعهد اليوم الخميس انه اذا ارتدى شخص الكمامة كاجراء احترازي -دون وجود اعراض- فمن الممكن ان يحد ذلك من خطر انتقال فيروسات ل خرين. ولكن المعهد اشار الى ان ذلك غير مثبت علميا .

يذكر ان المعهد كان يوصي في السابق بارتداء الكمامة فقط بالنسبة لاشخاص يعانون من امراض الجهاز التنفسي. ولفت المعهد الى ان بعض المصابين بكورونا لا يمرضون ولا تظهر عليهم اعراض الا انه يمكنهم نقل مسببات المرض لغيرهم.

وشدد روبرت كوخ المعهد على ضرورة مواصلة الالتزام بالقواعد المتبعة عند السعال او العطس وذلك بنظافة الايدي وبالحد الادنى للمسافة مع ال خرين حتى مع ارتداء كمامات. واضاف المعهد انه ليس هناك ادلة كافية على ان ارتداء الكمامة يمكن ان يقي الشخص نفسه من العدوى. م.ع.ح/ع.ش (د ب ا)

DW