قادة أوروبيون: استعدوا لتفشي وباء جديد

طالب عدد من القادة الاوروبيين، بينهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل، الاتحاد الاوروبي، اول من امس، بدرس سبل الاستعداد في شكل أفضل لاحتمال تفشي وباء جديد، معتبرين أن” الاتحاد لم يحسن التعامل مع جائحة “كوفيد-19″ المستمرة الى اليوم”.
واورد القادة في رسالة الى رئيسة المفوضــية الاوروبــية اورســولا فـون دير لايين وثيقة توجيهية عن الرد الفوضوي على فيروس “كــورونا” المستجد الذي اودى رسميا بـ184 الفا و256 شخصا في الاتحاد الاوروبي واثــار تساؤلات عــن درجة الاستعداد، واظهر الحاجة الى مقاربة على مستوى اوروبا، مع احتمال تفشي موجة ثانية من الوباء الحالي.
وأضافوا:” نأمل أن تكون الوثيقة مصدر إلهام لمناقشات مستقبلية مثمرة على المستوى الأوروبي لضمان استعداد الاتحاد الأوروبي لمواجهة أوبئة جديدة في المستقبل”.
وبالإضافة إلى ماكرون وميركل، وقّع على هــذه الرســالة قــادة كل مــن بولــندا ماتــيوز موراويكي وإسبانيا بيدرو سانشيز وبلجيكا صوفي ويلمز والدنــمارك ميـت فريدريكسن.
وسلّط القادة الأوروبيون في بيانهم الضوء على النقص في المعدّات الطبيّة الذي عانت منه دول الاتحاد، مشدّدين على أنّ”فهم أوجه القصور أمر أساسي”.
كما طالبوا بتنسيق أفضل لعمليات جمع البيانات ومعالجتها، بحيث تكون الأرقام قابلة للمقارنة من دولة إلى أخرى.

السياسة الكويتية