كبير الاختصاصيين الروس يكشف أحد أسرار الفيروس التاجي

قال كبير اخصائيي امراض الرئة في وزارة الصحة الروسية سيرغي افدييف في مقابلة صحفية ان الفيروس التاجي يتسبب في مرور غير عادي للالتهاب الرئوي لدى المصابين.

ولفت افدييف الى ان الالتهاب الرئوي الحالي يختلف بالفعل عن الالتهاب الرئوي الشائع والذي تناوله الطب من قبل على الرغم من ان الالتهابات الرئوية الفيروسية معروفة للعلم منذ فترة طويلة.

وقال كبير الاخصائيين الروس: لكن الالتهاب الرئوي المرتبط بالفيروس التاجي الجديد يتطور بطريقة غير معتادة. ويرجع ذلك الى اننا نلاحظ درجات مختلفة جدا من تلف الرئة لدى المرضى بالفيروس التاجي مع مظاهر سريرية مختلفة تماما.

وضرب الخبير مثلا على ذلك بالمرضى الذين يعانون من فيروسات تاجية مؤكدة مختبريا ومع ذلك ليس لديهم على الاطلاق اي شكاوى او اعراض او علامات للمرض.

واوضح اخصائي امراض الرئة ان لدى مثل هؤلاء لا توجد حمى ولا سعال ولا ضيق في التنفس. وفي نفس الوقت عند اجراء الاشعة المقطعية تظهر على المرضى دلائل الالتهاب الرئوي.

وتطرق افدييف في السياق الى حادثة السفينة السياحية Diamond Princess التي تفشى على متنها الفيروس التاجي حيث وجد ان 73 من المرضى المصابين بالعدوى المؤكدة مختبريا ليس لديهم اي اعراض على الاطلاق. ولدى هؤلاء المرضى ذاتهم الذين لا يعانون من اعراض ظهرت تغيرات في الرئتين اثناء التصوير المقطعي. تغييرات تشير الى وجود الالتهاب الرئوي. وقد تم اكتشافها في 54 من المرضى اي في الغالبية.

وراى ان هذا الامر يشير الى ان البشرية في الوقت الحالي تصطدم بواقع امكانية تطور اشكال لا اعراض لها من الالتهاب الرئوي.

واكتشف على ظهر السفينة السياحية Diamond Princess التي تم عزلها لفترة طويلة منذ فبراير الماضي في ميناء جنوب طوكيو 712 مصابا بالفيروس التاجي توفي منهم 13 شخصا.

المصدر: نوفوستي