كورونا في الولايات المتحدة.. الوفيات قد تزيد بنحو الربع عن المعلن

ذكرت مجلة طبية امريكية متخصصة ان العدد الفعلي لضحايا عدوى الفيروس التاجي المستجد في الولايات المتحدة يمكن ان يتجاوز الارقام الرسمية بنحو الربع.

ونشرت مجلة ..JAMA Internal Medicine نتائج دراسة اشترك في اعداها متخصصون من ييل بولاية كونيتيكت والمعاهد الوطنية للصحة وجامعة ماساتشوستس في امهرست وجامعة روسكيلد بالدنمارك خلصت الى ان العدد الاجمالي للوفيات المسجلة على مدى ثلاثة اشهر يتجاوز المؤشر الاحصائي السنوي وهو اعلى من عدد الوفيات بسبب الفيروس التاجي بنسبة 28%.

ويرى هؤلاء الخبراء ان الولايات المتحدة سجلت منذ بداية مارس الى نهاية مايو 781 الف حالة وفاة اي بزيادة 122.3 الف عن الاحصاءات السنوية وفي ذات الوقت كان العدد الاجمالي للوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي 95235.

ويقول اصحاب هذه الدراسة ان هذه الفجوة بين الوفيات المسجلة من الفيروس التاجي واجمالي الوفيات الزائدة يمكن ان تنجم عن عدة عوامل بما في ذلك عدد اختبارات الكشف عن العدوى.

وافادت الدراسة في الوقت نفسه بان التناقض بين الاحصاءات يمكن ان يفسره الاختلاف في طرق تسجيل الحالات المميتة التي يفترض انها تتعلق بالفيروس التاجي المستجد مستنتجا في هذا الشان انه مع تطور الوباء بدات الاحصاءات الرسمية تتطابق اكثر مع التوقعات الخاصة بالوفيات الزائدة. وربما يرجع ذلك الى زيادة عدد الاختبارات التي تم اجراؤها فضلا عن تحسن التعرف على مؤشرات الاصابة بالفيروس التاجي في المختبر.

المصدر: تاس