كورونا والفصول والكمامة.. الصحة العالمية توضح مجددا

لم تكن تصريحات منظمة الصحة العالمية واضحة بشكل كاف خلال الفترة الماضية حول عدد من الامور المتعلقة بملف جائحة كورونا التي اضنت العالم مصيبة اكثر من 7 ملايين انسان بدءا بالكمامة مرورا بدراسة حول الهيدروكسي كلوروكين وصولا اخيرا الى الفصول.

فقد شكلت بعض التصريحات لغطا لدى العامة والاوساط الطبية على السواء.

الا ان المنظمة الاممية عادت واوضحت اللغط الحاصل لا سيما تجاه انتقال العدوى من اشخاص لا تظهر عليهم اعراض كوفيد 19

الحرارة والفصول

وفي جديد الملفات الشائكة المتعلقة بالفيروس المستجد مسالة الحرارة والفصول.

ففي حين تشي بعض الدراسات الطبية بامكان تراجع الفيروس التاجي خلال فصل الصيف وهو ما اشار اليه الشهر الماضي ايضا مدير المركز الوطني الاميركي للحساسية والامراض المعدية الدكتور انطوني فاوتشي اشارت المنظمة الى ان لا شيء واضحا بهذا الخصوص.

وقال مايك ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة امس الاربعاء انه من غير الواضح كيف سيؤثر حلول فصل الشتاء في نصف الكرة الارضية الجنوبي على كورونا.

كما اضاف خلال مؤتمر صحافي عبر الانترنت: لا نعرف ما سيكون عليه الفيروس في الوقت الراهن ليست لدينا بيانات تشير الى انه سيكون اشد خطورة او سينتقل بصورة اكبر ام لا. وتابع: اثر حلول فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي غير واضح ايضا.

الى ذلك اوضح قائلا: لا يمكننا ان نعتمد على توقع ان الفصل المناخي او درجة الحرارة يحملان جوابا بخصوص تفشي المرض.

الكمامة ومنظمة الصحة

وكانت المنظمة الاممية اعلنت يوم الجمعة الماضي ان المعلومات الجديدة اظهرت ان اقنعة الوجه يمكن ان توفر حاجزا امام الرذاذ الذي يحتمل ان يكون معديا.

اتى ذلك بعد ان اكدت سابقا ان لا ادلة كافية تشير الى انه يجب على الاشخاص غير المصابين ارتداء الكمامات. وقالت الخبيرة الفنية المعنية بمرض كوفيد-19 الدكتورة ماريا فان كيرخوف لوكالة رويترز ان التوصية هي ان يرتدي الناس اقنعة من القماش – اي اقنعة غير طبية.

كورونا واللا اعراض والجدل

كما اوضحت في وقت سابق اللغط الذي اثاره تصريح احد مسؤوليها بان انتقال العدوى من اشخاص لا تظهر عليهم اعراض كورونا نادر جدا لتؤكد ان الكلام فهم خطا.

وكانت رئيسة وحدة الامراض الناشئة والامراض الحيوانية المنشا في المنظمة ماريا فان كيرخوف قالت ان دراسات عدة اجريت في بلدان مختلفة اظهرت ان انتقال الفيروس من اشخاص لا تظهر عليهم اعراض كوفيد-19 امر نادر جدا.

واثارت تصريحاتها جدلا على نطاق واسع وردود فعل كثيرة في الاوساط العلمية.

ما دفعها لاحقا الى توضيح موقفها قائلة ان ما ذكرته كان يستند الى بضع دراسات لا يتخطى عددها الاثنين او الثلاث ومؤكدة انها لم تكن تتحدث عن سياسة معتمدة لدى منظمة الصحة العالمية.

العربية