كورونا يتسلل إلى أسرّتنا.. وهذا الحل!

من المعروف ان النوم عنصر حيوي لصحة الانسان وعلقه خصوصا بالنسبة لالتئام الانسجة وتجدد الخلايا والمناعة والذاكرة ولتنظيم الحالة المزاجية والانفعالات ولكن في زمن انتشار الوباء حيث انقلبت حياة البشر راسا على عقب يكثر القلق وتتعدد مشاكل النوم وهذا ما دفع مجموعة دولية من علماء الاعصاب لدراسة كيف ينام الانسان او يجافيه وسط تفشي جائحة مرض كوفيد 19.

ومع شكاوى الكثيرين مع تفشي الجائحة من مشاكل النوم ومنها عدم القدرة على الدخول في النوم وعدم القدرة على الاستمرار في النوم او الاحلام الواضحة سيحقق المشروع الذي يشارك في قيادته علماء اعصاب من جامعة اوكسفورد البريطانية في اثر مشاكل النوم هذه على صحة الناس وادائهم اليومي وستدمج الدراسة ابحاثا من النمسا وكندا والصين وفنلندا وفرنسا والمانيا وهونغ كونغ واليابان والنرويج والولايات المتحدة.

من جانبه قال استاذ طب النوم في جامعة اوكسفورد كولن اسبي: النوم الكافي والجيد يساعدنا على التكيف لذلك من المقلق رصد انماط لقلة النوم وسط الجائحة نامل درس ذلك بتفصيل اكبر.

وستبحث الدراسة في اثر الانعزال الاجتماعي مثل العزل العام او العزل الاختياري على النوم وستبحث الدراسة كذلك كيف تؤثر مشكلات النوم على خطر الاصابة بالفيروس وكيف تؤثر الاعراض النفسية مثل القلق والاكتئاب وتوتر ما بعد الصدمة وتتاثر بالنوم.

كما يقول الباحثون ان هدفهم هو فهم كيف ظهرت مشكلات النوم وكيف تفاعلت انماط النوم في زمن الجائحة مع اسلوب الحياة والصحة والحالة المعنوية وستغذي البيانات التي يجمعها فريق البحث قاعدة بيانات دولية.

ويقول اسبي ان النتائج ستساعد العلماء على فهم التحديات وكذلك على ايجاد حلول لكي تنام الشعوب ملء الجفون وتتمتع بالصحة.

هذا واودى فيروس كورونا بحياة اكثر من 411 الف شخص بالعالم فيما اصيب حوالي 7 ملايين و500 الف شخص منذ ظهوره في الصين في كانون الاول/ديسمبر.

العربية