لحماية طفلك من الربو اعتني بغذائك أثناء الحمل!

اعتاد العلماء ان يعزوا اصابة الاجنة بمرض الربو الى اسراف الحوامل في العناية بالنظافة الجسدية كما ان تلوث الهواء في الطرق يزيد من احتمالات اصابات الاجنة بهذا المرض ولكن دراسات عديدة ربطت المرض بالغذاء التي تتبعه الحامل فالوجبات السريعة مثلا تزيد من تكرار نوبات ضيق التنفس بحسب ما اظهره تقرير لمؤسسة نيتر كوميونيكيشن.

تقرير لجامعة كلايتون الامريكية عزز الاعتقاد السائد بان الغذاء النموذجي الغربي يزيد من احتمالات الاصابة بمرض الربو فيما تحمي اغذية البحر الابيض المتوسط التي تعتمد على الاسماك والفواكه والمكسرات والخضروات الاطفال من مخاطر الاصابة بهذا المرض.

ويعد الاكثار من استهلاك الشحوم وتقليل استهلاك الفواكه سببا مباشرا لاصابات ضيق التنفس الحادة لكون الانسجة المتوفرة في الفواكه والخضراوات تعد عامل حماية حاسما ضد هذا المرض.

الجديد في هذا الامر ان تاثير الغذاء يبدا في وقت مبكر منذ تشك ل الاجنة في ارحام الامهات الباحثون في الجامعة الامريكية دابوا على تغذية اناث الفئران الحاملة باغذية غنية بالانسجة او فقيرة بالانسجة. بعد ولادتها اعيد علف الفئران الى الغذاء الطبيعي وحين بلغت اعمارها 6 اسابيع وضعها الباحثون تحت تاثير نقاط الانسجة المهيجة للحساسية ليستفزوا بذلك امراض ضيق التنفس.

غذاء الام حامي جنينها

الفئران حديثة الولادة التي ع لفت امهاتها باغذية غنية بالانسجة لم ت ظهر اي اعراض لضيق التنفس فيما ظهرت تلك الاعراض بشكل سريع على الفئران التي لم ت علف امهاتها اعلافا غنية بالانسجة.

اثبات ان هذه العلاقة موجودة لدى البشر ايضا جرى من خلال بحث صغير تناول 62 امراة مع اطفالهن جرى اضعاف تغذيتهم ابان فترة الحمل بالمواد الغنية بالانسجة فارتفعت عندهن نسبة الاسيتيت في الدم وظهر لدى اطفالهن المولودين فيما بعد وخلال عامهم الاول اعراض صعوبات التنفس وهو ما اعتبره الباحثون علامة تؤشر اصابتهم المحتملة بامراض ضيق التنفس مستقبلا.

م.م / ع.ا.ج

DW