لماذا لا تموت الخفافيش بالفيروس التاجي الذي تحمله؟

ذكرت بوابة Detik ان العلماء اكتشفوا سبب عدم اصابة الخفافيش بوباء كوفيد 19 ونقلت عن هؤلاء ان الخفلفيش تتميزبمنزومة منتعية غير عادية تحميها من الفيروسات القاتلة.

وتوصل علماء درسوا 6 انواع من الخفافيش ان رموز الجينوم لديها يحتوي على مفاتيح اجهزتها المناعية الفريدة التي تجعلها تحمل الفيروس التاجي الجديد من دون ان تمرض به.

وقالت عالمة الاحياء ايما تيلنغ في جامعة كوليدج دبلن ان تسلسل الجينوم الخاص الذي توصلوا اليه يشير الى ان الخفافيش قد يكون لديها جهاز مناعي فريد.

ولفتت العالمة الايرلندية الى نقطة جوهرية قائلة: اذا تمكنا من محاكاة الاستجابة المناعية للخفافيش حيال الفيروس فيمكننا الحصول على علاج.

وفي شان ذي صلة قال رئيس مختبر بيئة الكائنات الحية الدقيقة في كلية الطب الحيوي بجامعة الشرق الاقصى الروسية ميخائيل ششيلكانوف ان الافتراض بان البشر يمكن ان يلتقطوا العدوى من الحفافيش يبدو من منظور علمي معقولا للغاية.

واشار الاكاديمي الروسي المختص الى ان سلالات الفيروس التاجي التي عثر عليها في الخفافيش تتطابق بنسبة 98 الى 99% مع سارس – كوف ndash; 2 على الرغم من ان الفيروس قد يتختلف بنسبة بين 5 الى 7%.

ويعتقد ششيلكانوف مثل الكثير من العلماء بوجود وسيط في سلسلة انتقال الفيروس التاجي من الخفافيش الى البشر مرجحا ان يكون الوسيط هو البنغولين ويعرف ايضا ب كل النمل الحرشفي وهو من الجيوانات البرية التي تؤكل في الصين.

ويرى الاختصاصي الروسي ان الاتصال بين الخفافيش وحيوان البنغولين جرى في اسواق الحيوانات الصينية حيث يتم الاحتفاظ بالحيوات حية الى حين بيعها فيما هذان النوعان بالكاد يلتقيان في الحياة البرية.

المصدر: regnum.ru