“ماذا عن الرجال؟!”.. دراسة: الأدوية تفعل فعلها أفضل مع النساء اللواتي يحاولن إنقاص الوزن!


كشفت دراسة ان الانظمة الغذائية اكثر فاعلية لدى الرجال لكن الادوية تعمل بشكل افضل للنساء اللواتي يحاولن انقاص الوزن.

وقد نظر باحثون في استراليا في الفرق بين الاوزان التي يتخلص منها الرجال والنساء الذين يعانون من زيادة الوزن او السمنة والذين يتناولون لهذا ادوية مثبطة للشهية.

فقدت النساء حوالي خمس وزنهن لكن الرجال الذين تناولوا نفس الادوية فقدوا 13% فقط وفقا لفريق جامعة سيدني.

وفي غضون ذلك اظهرت مراجعة لحوالي اثنتي عشرة دراسة حول فقدان الوزن بين الاشخاص الذين التزموا بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية ان الرجال يفقدون دائما وزنا اكبر من النساء.

وقال الباحثون ان ال لية الكامنة وراء النتائج التي توصلوا اليها غير واضحة – ولكن يجب اجراء مزيد من الدراسة لمنح الناس علاجا شخصيا لفقدان الوزن.

ولاحظ الفريق ان تاثير التدخلات لانقاص الوزن – مثل اتباع نظام غذائي والعلاج الطبي – لا يتم الابلاغ عنه عادة بشكل منفصل من قبل الرجال والنساء.

وهذا على الرغم من الاختلافات الفسيولوجية والبيولوجية بين الجنسين التي يمكن ان تؤثر على محاولات التخلص من الدهون.

ولمعرفة ما اذا كان الجنس يؤثر على نجاح محاولات انقاص الوزن نظر الفريق في بيانات من ثلاث دراسات شملت ما مجموعه 16428 شخصا.

وتضمنت الاولى 1961 شخصا يعانون من زيادة الوزن ولديهم حالة صحية واحدة على الاقل بسبب حجمهم. اقرا المزيد النظام الغذائي للخصوبة: ماذا تاكل اذا كنت تحاول الانجاب !

وتلقى المتطوعون اما 2.4 ملغم من حقن semaglutide – التي تخطف نظام تنظيم الشهية في الجسم لتقليل الرغبة الشديدة في الجوع وتناول السعرات الحرارية – لمدة 68 اسبوعا او جرعة دواء وهمي.

واظهرت النتائج ان اولئك الذين تناولوا semaglutide فقدوا 16.9% من وزن اجسامهم في المتوسط بينما خسرت مجموعة الدواء الوهمي 2.4% فقط.

ومع ذلك عند الفصل حسب الجنس تفقد النساء اللائي يتناولن semaglutide وزنا يزيد بمقدار الثلث عن الرجال – 18.4% من وزن الجسم مقارنة بـ 12.9%.

وضمت الدراسة النهائية 10744 شخصا فوق 55 عاما يعانون من زيادة الوزن او السمنة ولديهم مرض السكري من النوع الثاني او امراض القلب والاوعية الدموية. وتم اعطاؤهم قرصا مثبطا للشهية سيبوترامين او حبة دواء وهمي.

وبعد عام واحد فقد اولئك الذين تناولوا الدواء 4.5% من وزن اجسامهم في المتوسط مقارنة بنسبة 2% في مجموعة الدواء الوهمي.

لكن النساء اللواتي تناولن الدواء فقدن 5.2% من وزنهن مقارنة بـ 4% بين الرجال.

وقال الباحثون ان النتائج التي توصلوا اليها والتي ستعرض في المؤتمر الدولي للبدانة في ملبورن هذا الاسبوع تتعارض مع مراجعة 11 دراسة بحثت في تدخلات نمط الحياة – مثل تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بشكل اكبر.

ومع ذلك في حين ان الرجال يفقدون المزيد من الوزن فان النساء ما زلن يسجلن خسارة وزن كبيرة ما يعني انه لا يزال ينبغي التوصية بنمط حياة صحي اكثر لاولئك الذين يحاولون انقاص الوزن على حد قولهم.

وقال الباحثون: لم تتم دراسة الفروق بين الجنسين في تدخلات انقاص الوزن مع العلاج الدوائي على نطاق واسع. وتشير النتائج التي توصلنا اليها الى ان الاناث تفقد وزنا اكبر من الذكور في التدخلات الدوائية لفقدان الوزن على الرغم من ان ليات ذلك غير واضحة. وهذه النتيجة تتعارض مع معظم الانظمة الغذائية حيث اذا تم اكتشاف اختلاف بين الجنسين يميل الذكور الى فقدان الوزن اكثر من الاناث.

وقد يؤدي تحديد المتغيرات المتعلقة بالجنس الى تحسين تخصيص العلاج بالادوية المضادة للسمنة لتحقيق النتائج المثلى لفقدان الوزن للمرضى.

وقال البروفيسور جون وايلدنغ رئيس قسم الابحاث السريرية في مجال السمنة بجامعة ليفربول والذي لم يشارك في الدراسة: قد يكون احد التفسيرات المحتملة للاستجابة الاكبر لدى الاناث للتدخلات الدوائية ان النساء (بشكل عام) اخف حجما من الرجال.

وقال انه نظرا لان كلا من الرجال والنساء يتلقى نفس الجرعة فقد تتلقى النساء جرعة اقوى قليلا مقارنة بوزن اجسامهن وبالتالي يكون لديهن استجابة اقوى للدواء.

المصدر: ديلي ميل