ما الذي يتوقعه العلماء عن موسم الإنفلونزا وسط جائحة كورونا؟

مع اقتراب فصل الشتاء بسرعة يتساءل الكثيرون كيف سيؤثر كوفيد-19 على موسم الانفلونزا 2020-2021.

اقرا المزيد كيف يختلف فقدان حاستي الشم والتذوق في كوفيد-19 عن نزلات البرد الشائعة

ويقول الدكتور غريغوري بولاند خبير الامراض المعدية ومدير مجموعة مايو كلينك لابحاث اللقاحات انه على الرغم من صعوبة التنبؤ بما سيحدث بالضبط فان نصف الكرة الجنوبي حيث يقترب موسم الانفلونزا من نهايته يقدم بعض الادلة.

واوضح: من المثير للاهتمام انه مع ارتداء اقنعة الوجه والحفاظ على التباعد الاجتماعي فان ما نراه في نصف الكرة الجنوبي هو ان عبء الانفلونزا انخفض كثيرا. لذا فان الاقنعة في الواقع مهمة وتعمل على تقليل انتقال امراض الجهاز التنفسي.

وستكون استراتيجيات ابطاء انتشار كوفيد-19 مثل ارتداء اقنعة الوجه والتباعد الجسدي وغسل اليدين بشكل ممتاز مهمة ايضا في تقليل تفشي الانفلونزا.

ويقول الدكتور بولاند: نقترح ايضا انه على اولئك الراغبين في الحصول على لقاح الانفلونزا ان يحصلوا عليه في وقت ابكر قليلا مما قد اعتادوا عليه ربما في اوائل سبتمبر ويجب الا ينتظروا حتى نوفمبر او ديسمبر.

اقرا المزيد عالم بريطاني: فيروس كورونا سيظل معنا الى الابد!

ويشرح بولاند ان الانفلونزا يمكن ان تؤدي الى الكثير من المشاكل الطبية ويمكن ان تسبب في حد ذاتها زيادة في الطلب على النظام الطبي. واشار: ما يحتمل ان يحدث هذا العام هو اننا سنواجه فيروسات كورونا الموسمية التي تسبب المرض حيث ان وباء كورونا الجديد يسبب المرض والانفلونزا تسبب المرض. وبذلك سنعاني دائما من السعال الديكي وبالنسبة لاولئك الذين لم يحصلوا على لقاح الحصبة سيعانون من الحصبة وامراض اخرى.

وتابع: المشكلة تكمن في ان كل الاعراض تبدو مثل كوفيد-19 وهذا سيشكل ضغطا على النظام الطبي لا يمكننا التصدي له على الصعيد الوطني. لذلك من اجل صحتك وصحة عائلتك ومجتمعك يرجى الحصول على لقاح الانفلونزا هذا العام وارتداء الاقنعة وممارسة التباعد الجسدي وغسل اليدين.

المصدر: medicalxpress