ما هي الآثار الجانبية لتناول مركب “الكرياتين”؟

ي قد م العديد من الرياضيين على استهلاك المركب العضوي الكرياتين المتواجد في المكملات الغذائية لتحسين ادائهم. وحسب الموقع الالماني فيت بوك المهتم بالشؤون الرياضية فان زيادة مستوى الكرياتين في الدم له تاثير ايجابي على الاداء الرياضي وبناء العضلات. ورغم ان هذا المركب العضوي يبدو وكانه منشط لكنه غير مدرج على قائمة المواد المحظورة.

واصبح الكرياتين في السنوات القليلة الماضية جزءا لا يتجزا من المكملات الاساسية التي ي عتمد عليها في رياضة كمال الاجسام. كما انه فرض نفسه بقوة في الرياضات التي تتطلب اداء رياضيا متميزا حيث يمكن تناوله على شكل مسحوق او كبسولات.

واكد الخبير في علم البيئة نيكولاي وورم لموقع فيت بوك ان مكملات الكرياتين تحقق زيادة في الاداء وهذا موثق علميا واضاف: الكرياتين يدعم ايضا تكوين كتلة العضلات من خلال القيام بتدريبات على المدى الطويل.

وقد تبين ان الكرياتين مكمل لا يمكن الادمان عليه وليس له تاثير صحي كبير على مستهلكه. لكن الامر لا يخلو من تاثيرات جانبية قليلة على الصحة اذ ان هناك احتمالا في ان يتسبب في احتباس الماء في الجسم ويؤثر قليلا على الجهاز الهضمي وانتفاخ البطن والاسهال والغثيان والقيء.

ووفقا لتقارير علمية فان هذه ال ثار الجانبية المذكورة تحدث على الاكثر عندما يكون استهلاك الكرياتين مبالغا فيه.

ع.اع/ ا.ح

DW