متى لا ينصح بتناول الأسبيرين للتخلص من آثار الكحول؟

تشير الدكتورة اولغا كاشوبينا مؤلفة كتاب كيف يمرض الطبيب: حيل صغيرة لرعاية صحية كبيرة الى ان خلط الاسبيرين مع القهوة للتخلص من ثار تناول الكحول مضر للصحة.

اقرا المزيد الاسبيرين يثبط انتشار ورم العصب السمعي

وتقول الدكتورة ان اهم واوضح اعراض التسمم الكحولي هو الصداع في الصباح. ويحاول الكثيرون التخلص منه بتناول الادوية المسكنة والقهوة. بالطبع يعطي هذا نتائج ايجابية ولكن مؤقتة. لانه قد يلحق ضررا كبيرا بالمعدة.

فالاسبيرين يمكن ان يخفف الالم والصداع في جميع الحالات. ولكن لا ينصح بتناوله في الصباح للتخلص من الصداع الناتج عن تناول الكحول. لانه يؤثر سلبا في المعدة الفارغة. ويكمن السبب في ان الشخص المتعود على تناول المشروبات الكحولية تكون معدته متهيجة وعند اضافة الاسبيرين والقهوة فسوف يسبب له لاما اضافية وتفاقما في التهاب المعدة المزمن.

وتضيف الدكتورة في حالات الصداع الاخرى غير المرتبطة بتناول الكحول قد يعطي الجمع بين القهوة والادوية المسكنة تاثيرا ايجابيا. فالاسبيرين كما هو معروف يميع الدم والكافيين يساعد على التخلص من السموم.

وتقول هناك حتى اقراص تجمع بين الاسبيرين والكافيين. وهذا يشير الى ان انتاج مثل هذه الاقراص يدل على امكانية الجمع بين المادتين دون اي خوف اي يمكن تناول الاسبيرين مع القهوة. واضافة لهذا تضاف مادة الكافيين الى الاسبيرين في احيان كثيرة لتعزيز تاثيره المسكن. لان المادتين تعززان بعضهما البعض ما يجعل مفعولهما اقوى.

المصدر: نوفوستي