مجموعة حالات إصابة بكوفيد-19 في بيجين، جمهورية الصين الشعبية

تتواصل منظمة الصحة العالمية مع السلطات الصينية بشأن مجموعة حالات عدوى بفيروس كوفيد-19 في بيجين بجمهورية الصين الشعبية.

وقد أحاط مسؤولون من لجنة الصحة الوطنية ولجنة الصحة في بيجين اليوم المكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية في الصين، بتفاصيل التحريات الأولية الجارية بشأن هذه الحالات في بيجين. 

وحتى 13 حزيران / يونيو، اكتُشفت في بيجين 41 حالة إصابة بكوفيد-19 مؤكدة مختبرياً ومصحوبة بأعراض و46 حالة إصابة مؤكدة مختبريا بدون أعراض.

وكانت الحالة الأولى المكتشفة قد بدأ ظهور الأعراض عليها في 9 حزيران/يونيو، وتم تأكيد الإصابة بالفيروس في 11 حزيران/يونيو.  وقد كُشفت العديد من الحالات الأولية من خلال ست عيادات للكشف عن الحمى في بيجين. وبيّنت التحقيقات الأولية أن بعض الحالات الأولى المصحوبة بأعراض لها صلة بسوق شينفادي في بيجين. حيث كشفت التحريات المختبرية الأولية التي أجريت على مسحات حلقية بشرية وعينات بيئية من سوق شينفادي، عن 45 عينة بشرية إيجابية (جميعها لأشخاص كانوا عديمي الأعراض وقت الإبلاغ) و 40 عينة بيئية إيجابية. وتم تحديد حالة إضافية دون أعراض لشخص خالط عن قرب حالة مؤكدة.

وتم عزل جميع الحالات حيث تتلقى الرعاية حسب الحاجة، في حين يجري تتبع مخالطيها. ويجري كذلك تحليل التسلسل الجيني للعينات، ومن المهم تقاسم هذه النتائج سريعاً لفهم منشأ مجموعة الحالات والروابط بينها.

وعرضت منظمة الصحة العالمية الدعم والمساعدة التقنية، وطلبت المزيد من المعلومات عن المجموعة والتحريات الجارية والمخطط لإجرائها.

منظمة الصحة العالمية