مخاطر غسل اليدين بصورة خاطئة


اعلنت الدكتورة اولغا نيناستينا اخصائية الامراض الوبائية ان جائحة الفيروس التاجي علمت معظم الناس على غسل اليدين. ولكن تكرار غسلها واستخدام المواد المطهرة لا يقتل الفيروس دائما.

اقرا المزيد دراسة تكشف عدد مرات غسل اليدين يوميا لخفض خطر الاصابة بفيروس كورونا

وتحذر الدكتورة في تصريح لوكالة نوفوستي الروسية للانباء في اليوم العالمي لغسل اليدين من ان غسل اليدين بالماء الساخن والصابون طويلا وخاصة باستخدام مواد منظفة قوية لا يؤدي الى قتل الفيروس دائما بل على العكس يؤدي الى جفاف الجلد ويوفر الظروف الملائمة لتكاثر وانتشار البكتيريا.
وتقول الاهتمام بغسل اليدين بين فترة واخرى مسالة جيدة. ولكن تكرار العملية ولفترة طويلة وخاصة باستخدام مواد تنظيف قوية وبالماء الساخن يمكن ان يلحق الضرر باليدين ويسبب جفاف الجلد ما يخلق ظروفا ملائمة جدا لتكاثر وانتشار البكتيريا.
ووفقا لها مع ان قواعد غسل اليدين بسيطة جدا والجميع يعرفها الا ان البعض ينساها او يتناساها ولا يوليها الاهمية اللازمة.
وتقول قبل كل شيء عند غسل اليدين يجب نزع جميع المجوهرات والحلي من الاصابع وكذلك الساعة وغيرها. بعدها نبلل اليدين ومن ثم نستخدم الصابون مدة 20 ثانية لحين الحصول على رغوة كثيفة يتم خلالها تنظيف المناطق بين الاصابع وتحت الاظافر والجانب الخلفي لليدين والمعصمين. وتعتبر مدة 30 ثانية فترة مثالية لغسل اليدين.
وتجدر الاشارة الى ان اليوم العالمي لغسل اليدين الذي يحتفل به في 15 اكتوبر من كل سنة اقرته منظمة الامم المتحدة للطفولة – اليونيسيف في عام 2008.

المصدر: نوفوستي