مركب في الشاي الأخضر والتفاح والتوت قد يساعد على خفض ضغط الدم


زعمت دراسة جديدة ان اتباع نظام غذائي غني بالفلافانول مثل الموجود في التفاح والتوت والشاي يمكن ان يساعد في خفض ضغط الدم ودرء امراض القلب.

ودرس باحثون بريطانيون وامريكيون من جامعة ريدينغ وجامعة كامبريدج وجامعة كاليفورنيا ديفيس ومارس انكوربوريتد النظام الغذائي وضغط الدم لـ 25168 شخصا يعيشون في مقاطعة نورفولك الانجليزية. اقرا المزيد العلامات الشائعة لارتفاع ضغط الدم المهدد للحياة!

وجد الباحثون ان الاختلاف في ضغط الدم بين الاشخاص الذين اتبعوا نظاما غذائيا يتضمن كميات اقل بـ10% من الفلافانول المطلوب واولئك الذين اتبعوا نظاما غذائيا غنيا بالفلافانول اعلى بنحو 10% كان بين 2 و4 مم زئبق.

واشار الفريق الدولي الى ان هذا التاثير صغير نسبيا. ومع ذلك قالت الدراسة انها كانت قابلة للمقارنة مع التغيرات في ضغط الدم التي لوحظت في اولئك الذين يتبعون حمية البحر الابيض المتوسط او النظام الغذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH) او تقليل تناول الملح بشكل معتدل.

ولم تجد الدراسة صلة بين تناول الفلافانول وخطر الاصابة بامراض القلب والاوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية ولم يكن هناك ارتباط بالوفيات سواء من امراض القلب والاوعية الدموية او اي سبب خر.

وعلى عكس معظم الدراسات الاخرى التي تبحث في الروابط بين التغذية والصحة لم يعتمد الباحثون على ابلاغ المشاركين في الدراسة الجديدة عن نظمهم الغذائية ولكن بدلا من ذلك قاموا بقياس تناول الفلافانول بموضوعية باستخدام المؤشرات الحيوية الغذائية مؤشرات المدخول الغذائي او التمثيل الغذائي او الحالة الغذائية الموجودة في الدم.

وقال مؤلف الورقة البحثية الرئيسي وخبير التغذية جونتر كونلي من جامعة ريدينغ: ما تعطينا اياه هذه الدراسة هو اكتشاف موضوعي حول العلاقة بين الفلافانول الموجود في الشاي وبعض الفواكه وضغط الدم.

وتؤكد هذه الدراسة نتائج دراسات التدخل الغذائي السابقة وتظهر انه يمكن تحقيق نفس النتائج مع اتباع نظام غذائي معتاد غني بالفلافانول. اقرا المزيد 5 فوائد للشاي الاخضر وكيف يمكن ان تساعد الذاكرة والبشرة والعظام

واضاف كونل من جامعة ريدينغ: على النقيض من البيانات الغذائية المبلغ عنها ذاتيا يمكن للمؤشرات الحيوية التغذوية ان تعالج التباين الهائل في تكوين الغذاء. لذلك يمكننا بثقة ان نعزو الارتباطات التي لاحظناها الى تناول الفلافانول.

واشار الفريق الدولي الى ان هناك حاجة لاجراء تجارب على نطاق واسع لاختبار اكتشافهم القائم على الملاحظة بان ضغط الدم يمكن تفسيره بالاختلافات في تناول الفلافانول.

وقال هاجن شروتر كبير مسؤولي العلوم في Mars Edge المؤسسة التي مولت الدراسة وشاركت في البحث: تضيف هذه الدراسة رؤى رئيسية لمجموعة متزايدة من الادلة التي تدعم فوائد الفلافانول الغذائي في الصحة والتغذية. ولكن ربما كان الامر الاكثر اثارة هو فرصة تطبيق المؤشرات الحيوية الموضوعية لتناول الفلافانول على نطاق واسع.

يذكر ان الفلافانول هي مجموعة فرعية من مركبات الفلافونويد والتي توجد في المشروبات مثل الشاي (الاخضر بشكل اساسي وايضا الاسود) والفواكه مثل التفاح والكمثرى والتوت.

المصدر: ديلي ميل