مستويات فيتامين الشمس يمكن أن تتنبأ بالمخاطر الصحية المستقبلية والوفاة


قالت دراسة تم تقديمها في المؤتمر الرقمي الجديد e-ECE 2020 ان مستويات فيتامين D المنتشرة في الدم قد تكون مؤشرا افضل للتنبؤ بالمخاطر الصحية المستقبلية لدى الرجال المسنين.

وتشير البيانات الى الشكل الحر لفيتامين D الموجود في مجرى الدم كونه المؤشر الاكثر دقة للتنبؤ بمخاطر الصحة والمرض في المستقبل مقارنة بالقياس الاجمالي الفيتامين الذي يتم قياسه في كثير من الاحيان نظرا لان نقص فيتامين D مرتبط بالعديد من الحالات الصحية الخطيرة مع تقدمنا في العمر. اقرا المزيد اكتشاف علاقة بين مستويات فيتامين D المرتفعة وانخفاض الاصابة بمرض مزمن

وتقترح الدراسة الحديثة اجراء مزيد من التحقيقات في مستويات فيتامين D وصلتها بالصحة السيئة كونها تشكل مجالا واعدا لمزيد من البحث.

ويعد نقص فيتامين D شائعا في اوروبا وخاصة عند كبار السن. وارتبط بزيادة مخاطر الاصابة بالعديد من الامراض المرتبطة بالشيخوخة مثل امراض القلب والاوعية الدموية والسرطان وهشاشة العظام. ومع ذلك هناك عدة اشكال او مستقلبات لفيتامين D في الجسم لكن الكمية الاجمالية لهذه المستقلبات هي التي تستخدم غالبا في تقييم حالة الفيتامين لدى الاشخاص.

ووجد الباحثون من مستشفيات جامعة لوفين في بلجيكا ان الشكل الحر لفيتامين الشمس الموجود في مجرى دم الشخص يمكن ان يتنبا بدقة بالمخاطر الصحية والمرضية المستقبلية بدلا من القياس الكلي للفيتامين في الجسم.

ويتم تحويل سلائف الفيتامين الموجودة في الدم من مستوى 25 هيدروكسي فيتامين D الى الكالسيتريول (ويسمى ايضا 1.25-ديهيدروكسي كوليكالسيفيرول) والذي يعد الشكل النشط لفيتامين D في اجسامنا.

واكثر من 99% من جميع مستقلبات فيتامين D في دمنا مرتبطة بالبروتينات لذا فان جزءا صغيرا جدا فقط يكون حرا ليكون نشطا بيولوجيا. ولذلك قد تكون الاشكال الحرة النشطة مؤشرا افضل للتنبؤ بالصحة الحالية والمستقبلية.

وقامت الدكتورة لين انطونيو من مستشفيات جامعة لوفين في بلجيكا وفريق من الزملاء بالتحقيق فيما اذا كانت المستقلبات الحرة لفيتامين D تنبئ بصحة افضل وذلك باستخدام بيانات من الدراسة الاوروبية لشيخوخة الذكور والتي تم جمعها من 1970 رجلا تتراوح اعمارهم بين 40- 79 في الفترة ما بين عامي 2003 و2005.

وتمت مقارنة مستويات المستقلبات الاجمالية والحرة لفيتامين D مع وضعهم الصحي الحالي وتعديل العوامل المربكة المحتملة بما في ذلك العمر ومؤشر كتلة الجسم والتدخين والصحة الذاتية المبلغ عنها. اقرا المزيد نتائج دراسة امريكية تشعل النقاش حول علاقة نقص فيتامين (د) باصابة كوفيد-19!

وعلى الرغم من ارتباط المستويات الاجمالية لكل من مستقلبات فيتامين D الحرة والمقيدة بارتفاع مخاطر الوفاة الا ان مستويات 25 هيدروكسي فيتامين D الحرة فقط كانت تتنبا بالمشاكل الصحية المستقبلية وليس الكولسيترول.

وتوضح الدكتورة انطونيو قائلة: تؤكد هذه البيانات ايضا ان نقص فيتامين D مرتبط بتاثير سلبي على الصحة العامة ويمكن ان ينبئ بخطر اكبر للوفاة.

ونظرا لان هذه الدراسة قائمة على الملاحظة تظل العلاقات السببية وال ليات الاساسية غير محددة. كما لا يمكن الحصول على معلومات محددة حول اسباب وفاة الرجال في الدراسة والتي قد تكون عاملا مربكا.

وتركز معظم الدراسات على الارتباط بين اجمالي مستويات 25 هيدروكسي فيتامين D والامراض المرتبطة بالعمر والوفيات.

وتوضح الدكتورة انطونيو: تشير بياناتنا ال ن الى ان كلا من مستويات 25-هيدروكسي فيتامين D المقيدة والحرة هي المقياس الافضل للمخاطر الصحية المستقبلية لدى الرجال.

وتقوم هي وفريقها حاليا بوضع اللمسات الاخيرة على التحليل الاحصائي وكتابة مخطوطة حول هذه النتائج.

المصدر: medicalxpress