“مصابون بكورونا يموتون بالانسداد الرئوي”.. مضادات التخثر هي الحل؟

بعث الباحث السويسري نيلس كوخر الامل بان تساهم مضادات التخثر في خفض الوفيات الناجمة عن الاصابة بفيروس كورونا المستجد وفقا لما نقله موقع ان تي فاو الالماني عن صحيفة تاغس شبيغل الالمانية اليوم السبت (18 نيسان/ابريل 2020).

وينطلق طبيب القلب السويسري من فرضية ان وفيات الكثير من المصابين بكورونا لا تنتج عن ضيق النفس فحسب بل يرى ان الانسداد الرئوي يلعب دورا ايضا . والانسداد الرئوي يؤدي الى تجلط وانسداد خر في الاوعية الدموية الرئوية.

ويفسر كوخر سبب اهمال اعتبار الانسداد الرئوي كاحد مسببات الوفاة عند الاصابة بكورونا الى الخوف من العدوى عند الطواقم الطبية وهذا ما يؤدي الى عدم اكمال الاجراءات الطبية المعتادة كالتصوير الطبقي المحوري على حد تعبيره. ويؤكد الطبيب كلامه بانه وفي مدينة ووهان الصينية البؤرة الاولى لتفشي فيروس كورونا تم تصوير 25 مصابا من اصل 1000 بجهاز الطبقي المحوري وبي نت النتيجة اصابة 10 منهم بالانسداد الرئوي على حد قوله.

وسيجري كوخر نهاية الاسبوع القادم تجربة على 500 مصاب بكورونا ممن تجاوزوا الخمسين من العمر ويخضعون للحجر المنزلي. سيتم حقنهم بمضادات التخثر مرة يوميا على مدار اسبوعين. وستتم مقارنة اوضاعهم ب500 خرين في نفس الظروف ولكن بدون استخدام مضادات التخثر.

يقول الطبيب السويسري: قد يكون ممكنا عندئذ الا يكون فيروس كورونا بتلك الخطورة في حال نجحنا بمنع حدوث الجلطات ويختم: هذه هي فرضيتي.

خ.س/ م.ع.ح

DW