مضاد حيوي غير ناجع في علاج الأبهر البطيني

كشفت نتائج دراسة شاملة اجراها علماء كلية الطب بجامعة ميرلاند الامريكية عدم فائدة المضاد الحيوي دوكسيسيكلين في علاج ام الدم الابهرية الباطنية وبالذات الالتهاب.

وتفيد مجلة JAMA بان هذا المرض ينتشر بين الاشخاص الذين اعمارهم فوق 60 سنة وخاصة الذكور. ولا يشعر الشخص بتطوره ويكتشفه الطبيب عن طريق الصدفة عند اجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية او التصوير المقطعي للبطن. ومع ان اعراض المرض لا تظهر الا ان تمدد الاوعية الدموية يستمر بمقدار 10-12% سنويا وعند الوصول الى مستوى معين يمكن ان تتمزق جدران شريان الابهر البطني ما يتسبب في نزيف داخلي واسع والموت. اقرا المزيد دراسة طبية تكشف فشل دواء الملاريا بعلاج كورونا!

وتجدر الاشارة الى ان التخلص نهائيا من هذا المرض يكون فقط بعملية جراحية ولكن اذا كان التدخل الجراحي غير ممكن عندها يحاول الاطباء ابطاء نمو التمدد باستخدام الادوية التي كان من بينها الى فترة قريبة عقار دوكسيسيكلين. ولكن اتضح للعلماء ان بعض المضادات الحيوية تخفف الالتهاب الذي يساعد على نمو التمدد.

وقد بينت نتائج الدراسة الجديدة التي شارك فيها 254 مريضا معظمهم من الرجال متوسط اعمارهم 71 سنة قسموا عشوائيا الى مجموعتين. طلب من افراد المجموعة الاولى تناول 100 ملغم من المضاد الحيوي دوكسيسيكلين مرتين في اليوم لمدة سنتين. وتناول افراد المجموعة الثانية خلال نفس الفترة دواء وهميا. ولكن نتائج التصوير المقطعي الذي اجراه الباحثون لافراد المجموعتين قبل وخلال وبعد سنتين لم تظهر اي اختلاف في وضع المرضى.

ويقول البروفيسور مايكل تيريل تعطي نتائج دراستنا اثباتات مؤكدة على ان دوكسيسيكلين لا ينفع في علاج المرض وابطاء نمو تمدد الشريان. لذلك يجب على الاطباء عدم وصفه للمرضى.

المصدر: فيستي. رو