معمرة ذات حمض نووي خارق” تنجو من السرطان وجائحة عام 1918 وتهزم فيروس كورونا

كشف تقرير ان امراة تبلغ من العمر 101 سنة تملك حمضا نوويا خارقا لم تتغلب فقط على فيروس كورونا ولكنها قضت ايضا على السرطان ونجت من الانفلونزا الاسبانية عام 1918.

وافادت قناة WPIX-TV ان انجلينا فريدمان المقيمة في دار رعاية Mohegan Lake كانت ايجابية لـ COVID-19 الشهر الماضي لكنها هزمت الوباء العالمي المميت الاسبوع الماضي وهو انجاز لم يفاجئ عائلتها بالكامل.

Angelina Friedman has survived cancer, miscarriages, internal bleeding, sepsis and now she has survived not one, but two pandemics. More than 100 years after living through the 1918 influenza pandemic, the 101-year-old woman just beat coronavirus.#K24ThisMorning iamjeffmotepic.twitter.com/V8KqpNFocDmdash; K24 TV ( K24Tv) April 30, 2020

Angelina Friedman, Nenek Berusia 101 Tahun yang Selamat dari 2 Pandemi Maut https://t.co/wVYCSAE2tE#AngelinaFriedman#FluSpanyol#PandemiGlobal#Covid19#Lockdownmdash; cokelat.co ( CokelatCo) April 30, 2020

وقالت ابنته جوان ميرولا: لديها حمض نووي خارق. والدتي من الناجين .. لقد نجت من الاجهاض والنزيف الداخلي والسرطان.

وولدت فريدمان لابوين ايطاليين على متن سفينة متوجهة الى امريكا كانت تقل مهاجرين من ايطاليا في عام 1918 بينما كانت الانفلونزا الاسبانية مستعرة وخرجت من الازمة دون اي اذى. اقرا المزيد باحثون يكشفون السبب الحقيقي لكون كورونا اكثر فتكا بالمرضى المسنين!

وتوفيت والدتها اثناء الولادة لذلك انضمت هي واختاها الى والدهن في بروكلين حيث ترعرعت هناك مع 11 طفلا.

وبعد سنوات تم تشخيصها هي وزوجها هارولد فريدمان بالسرطان حيث قالت ابنتها ميرولا: لقد نجت ايضا.

وافادت قناة WKBW ان المعمرة انتقلت الى المستشفى في 21 مارس الماضي لاجراء عملية جراحية بسيطة لكن الفحوصات كشفت اصابتها بفيروس كورونا.

وبعد اسبوع من الاقامة في المستشفى ن قلت فريدمان الى دار التمريض Northern Westchester Restorative Therapy and Nursing Center حيث تم عزلها. وفي 20 ابريل كانت نتائج اختبارها سلبية للفيروس.

ولم تتمكن ميرولا من رؤية والدتها بسبب اصابة في الظهر. ونظرا لان فريدمان صماء تقريبا لم تتمكن ايضا من التحدث اليها عبر الهاتف.

المصدر: نيويورك بوست