منظمة الصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بـ “كوفيد-19” في أوروبا للمرة الأولى منذ أشهر

قالت منظمة الصحة العالمية ان الدول الاوروبية شهدت زيادات في حالات كوفيد-19 منذ ان بدات بتخفيف القيود الهادفة الى احتواء انتشار فيروس كورونا الجديد.

وقال هانز كلوج المدير الاقليمي الاوروبي لمنظمة الصحة العالمية يوم الخميس شهدت اوروبا الاسبوع الماضي زيادة في الحالات الاسبوعية للمرة الاولى منذ اشهر. واضاف: شهدت ثلاثون دولة زيادة في الحالات التراكمية الجديدة خلال الاسبوعين الماضيين.

In several countries across Europe, this risk has now become a reality 30 countries have seen increases in new cumulative cases over the past two weeks. – hans klugemdash; WHO/Europe ( WHO Europe) June 25, 2020

وادى تخفيف عمليات الاغلاق وغيرها من التدابير التقييدية الالزامية الى انتقال سريع لفيروس كورونا. وقد يؤدي هذا بدوره الى دفع الانظمة الصحية الاوروبية الى حافة الهاوية مرة اخرى اذا تركت دون رادع. اقرا المزيد ثلاثة توائم يصابون بـكوفيد-19 فور ولادتهم في حالة غير مسبوقة

وقال كلوج حتى ال ن تم التحكم في مجموعات جديدة من الحالات من خلال التدخلات السريعة والموجهة.

وعلى وجه التحديد استجابت بولندا والمانيا واسبانيا واسرائيل بسرعة لتفشي العدوى الخطيرة من خلال عزل الافراد المصابين. واشاد كلوج بهذا على انه اخبار سارة للغاية مضيفا: برافو للسلطات!.

وابلغت العديد من البلدان عن تغيير في سلوك الناس اي انهم يلتزمون بالابعاد الجسدي ويرتدون اقنعة الوجه.

وخلص مسؤول في منظمة الصحة العالمية الى ان تطبيقات مراقبة كوفيد-19 ساعدت بشكل كبير في الحد من انتقال العدوى عن طريق تحديد موقع المصابين الجدد وتتبع كل اتصال قاموا به.

ومع ذلك ترى وكالة الصحة معضلة بين فعالية الاساليب وانتهاك الخصوصية الشخصية والبيانات التي قد تستتبعها. واثارت شرعية واخلاقيات تطبيقات تتبع فيروس كورونا التي تتبع كل اتصال لاي شخص جدلا كبيرا.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية سجلت اوروبا 2.5 مليون حالة اصابة بـكوفيد-19. وعلى الرغم من تناقص عدد الحالات مقارنة باجزاء اخرى من العالم تشهد المنطقة 20000 حالة جديدة واكثر من 700 حالة وفاة يوميا.

المصدر: RT